الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

أزمة الصدق مع الذات

حين تكشف المفارقة الجلية عن أزمة الصدق مع الذات لدى مسؤولي لندن فذلك يعني أنهم باتوا في مأزق ووضع لا يحسدون عليه .. فلا يوجد مبرر أمام كمّ الجرائم الذي لا يخفى للعيان لهيئة سياحة لندن بأن تتفاخر بأن لديهم أفضل شرطة في العالم. لتبرز إشكالية جديدة تتلخص في العيش على أمجاد الماضي إن كان ثمة أمجاد. وعندما تقول الوقائع والحقائق إن واحداً من كل أربعين سائحاً ومقيماً يتعرض للاعتداء في لندن، فالمسألة هنا تخص الشرطة العاجزة عن حماية هؤلاء الأشخاص ممن يتعرضون للاعتداءات من مجرمي لندن الذين عجزت الشرطة هناك عن ردعهم أو الإيقاع بهم. ومع أن ذلك لا ينفي أنها قبضت على البعض منهم، إلا أن السواد الأعظم منهم مازالوا يعيثون فساداً وإجراماً ما يؤكد الخلل الأمني الكبير في العاصمة البريطانية. من الأفضل لمسؤولي لندن بدل التبرير غير المقنع أن يدرسوا الأسباب التي أدت إلى الثغرات الأمنية الكبيرة والكثيرة، ويعملوا على حلها بتحديث أدواتهم وطرائقهم في الكشف الجنائي، فالتغني بماضي سكوتلاند يارد لن يجدي مع مجرمي العصر اللندنيين.
#بلا_حدود