الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

حتى يزول «النشاز»

أن يرى الكثير أهمية التدخل عند رؤيتهم من يرتكب مخالفة مرورية، فالأمر فيه وجهان، أولهما إيجابي من حيث رفض السلوك الخاطئ، والآخر سلبي يتمثل في وجود من لا يحترم النظام. وعلى الرغم من كل الجهود المبذولة، ما زال هناك من يخرجون عن النسق العام، ويخالفون القواعد المرورية الواضحة من إشارات أو سرعات أو اتجاهات أو وقوفات أو غيرها، ما يستدعي العمل على نشر الوعي وغرس احترام النظام لدى مختلف الشرائح. من المهم جداً أن تكون البداية من البيت، فحين يرى الأطفال والديهم في حالة مثالية من عدم ارتكاب أي مخالفة أو سلوك غير حضاري داخل المنزل وخارجه، فإنهم سوف ينشأون مثلهم يُقدِّرون النظام، ولا يتهاونون في تطبيق كل جزئياته وتفاصيله. والعكس يحدث لو لم يكن الآباء كذلك. لا بد أن تصبح السلوكيات الحضارية حالة اعتيادية لدى الجميع، وما عداها هو «النشاز» .. عندها سوف يتلاشى ذلك «النشاز» تدريجياً حتى يختفي تماماً.
#بلا_حدود