الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

موجودون

حين أطلق الفيلسوف والرياضي الفرنسي رينيه ديكارت في القرن السابع عشر الميلادي مقولته الشهيرة «أنا أفكر، إذاً أنا موجود»، لم يَدُر في خلده آنذاك أنه بعد نحو أربعة قرون سيكون هناك شعب على الأرض أفراده يفكرون .. إذاً هم موجودون، طبقاً لنظريته، وهؤلاء الموجودون كلهم أصحاب رأي قادرون على تقديم الأفكار الجديدة والمبتكرة التي من شأنها أن تسهم في عمليات التطوير والارتقاء والتنمية في المكان، أما المكان، فهو دولة الإمارات، وأما الشعب، فهو شعبها، وسباقه النهضوي مع الزمن هو مسألة وجود. الإماراتيون جزء من هذا العالم الذي أصبح ينظر إلى وطنهم كنموذج في تحدي المستحيل. والإماراتيون موجودون حين جعلوا من «عَلَمهم» رمزاً لوحدتهم، ولذلك فكروا بـ «يوم العَلَم»، ليُذكِّروا الكون بأن وحدتهم هي وجودهم وديمومتهم. الإماراتيون موجودون يصب هاجسهم بشكل رئيس في أفكار تقود إلى حالة شمولية تعانق الرقي والحضارة. الإماراتيون موجودون لا تحدُّ أذهانهم حدود إذ يطلقون أعنتها، ففي مسألة الأفكار تتلاحم قيادة الدولة والشعب كما في كل الحالات الأخرى، ولذلك فإن غرس فكرة العصف الذهني لم تأتِ إلا إدراكاً من القيادة بأن الإماراتيين يستطيعون المشاركة في الرأي، وطرح المقترحات الإيجابية الخلاقة لتكوين مناخ ملائم لطموحات يأملون وجودها في يومهم وغدهم، وعليه، فقد تحققت الكثير من الأمنيات، وغيرها كثير على الطريق، فمن يفكر، فبإمكانه اختراق الصعاب وبلوغ الغاية.
#بلا_حدود