الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

الفتاك يُلجم

أمل جديد يلوح في الأفق لمرضى التهاب الكبد الوبائي «فيروس c» الذي يصيب ما بين واحد إلى اثنين من بين كل 100 مواطن. عامان فقط متبقيان من عمر هذا الفيروس اللعين الذي كان يحصد عشرات الأرواح سنوياً، ويصنف ضمن أعلى مسببات الموت محلياً، بفضل خطط الجهات الصحية للقضاء عليه نهائياً في الإمارات بحلول العام 2017، باستخدام أفضل ما توصل إليه العلم من عقاقير فموية. بعد عامين سيتوقف هذا الفيروس الخبيث عن الفتك بأكباد ضحاياه من مواطنين ومقيمين، وربما يختفي إلى الأبد. والخبر السار أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أطلقت عيادة مجانية لعلاج المرضى عبر برامج مكثفة مدتها ثلاثة أشهر، وبتكلفة 250 ألف درهم للمريض الواحد.
#بلا_حدود