الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

احتيال بقناع الإصلاح

لم يترك المحتالون باباً إلا طرقوه. ولكن الباب المطروق هذه المرة في منتهى الخطورة، لأنه يهدد التماسك والترابط الأسري. ولأن شراك النصابين لا تنضب، لجأ بعضهم إلى تقمص مهنة المستشار الأسري، وفتحوا لهذا الغرض مراكز ومكاتب روجوا لها بعيداً عن أعين الرقابة، ثم وجدوا من يلوذ بهم طالباً النصح والاستشارة، حفاظاً على كيان أسرته من التفكك، ولأن فاقد الشيء لا يعطيه كانت النصائح كارثية. ولا يكفي التحذير من رواج سوق الاستشاريين الأسريين المزيفين، بل إن وزارة الشؤون الاجتماعية مطالبة بتفعيل أدواتها الرقابية ووأد هذه الممارسة الضارة من المنبع.
#بلا_حدود