السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

زيادة الطلبة 5 % العام الجاري .. وحافلات لذوي الاحتياجات الخاصة

سخر حياته لخدمة أجيال العلم والمعرفة، وأسهم في توفير الأمن والسلامة لطلبة المدارس لبناء رسالة تعليمية متميزة. إنه مدير المواصلات المدرسية ـ فرع المنطقة الوسطى في مواصلات الإمارات طارق العبيدلي. أوضح في حوار مع «الرؤية» أن المواصلات المدرسية تعتزم تنظيم برامج توعوية للسائقين والمشرفين على النقل المدرسي البالغ عددهم 517 سائقاً ومشرفاً على مدى العام الدراسي. وحسب العبيدلي، تشمل خطط العام الجاري الوصول إلى 162 زيارة ميدانية لإدارات المدارس مقارنة بـ 132 زيارة العام الماضي، بهدف التأكد من انتظام وجودة عمليات النقل المدرسي، والتواصل المباشر مع العملاء واستطلاع آرائهم في الخدمات المقدمة لهم. وبلغ عدد الطلبة المسجلين في المدارس التي تتبع فرعَ المنطقة الوسطى 19022 طالباً وطالبة، فيما سجل المنقولون في الحافلات المدرسية 13748 طالباً وطالبة، ويُتوقع زيادة العدد بنسبة خمسة في المئة عام 2015. وأوضح العبيدلي أن إجمالي الحافلات المدرسية في الفرع سجل 262 حافلة، منها 116 حافلة لمحطة الذيد، و89 حافلة لإمارة أم القيوين. و57 حافلة لمنطقة مصفوت، مشيراً إلى تخصيص ثلاث حافلات لنقل الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. وتاليا نص الحوار: ÷ ما خططكم للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للعملاء؟ - تعتزم المواصلات المدرسية تنظيم برامج توعوية للسائقين والمشرفين على النقل المدرسي البالغ عددهم 517 منهم 290 سائقاً، و227 مشرفة على مدى العام الدراسي، على الرغم من توافر مواصفات الأمن والسلامة في جميع الحافلات. وهناك خطة لتكثيف الزيارات الميدانية لإدارات المدارس، للتواصل المباشر مع العملاء واستطلاع آرائهم في الخدمات المقدمة لهم وسبل تحسينها. وتستهدف خطة الزيارات للعام الجاري الوصول إلى 162 زيارة، للتأكد من انتظام وجودة عمليات النقل المدرسي، مقارنة بـ 132 زيارة العام الماضي. ÷ كم بلغ عدد الطلاب الذين تشرفون على نقلهم؟ - سجل عدد الطلاب المسجلين في المدارس التي تتبع فرعَ المنطقة الوسطى 19022 طالباً، وبلغ عدد الطلاب المنقولين في الحافلات المدرسية 13748 طالباً، ومن المتوقع زيادة العدد خمسة في المئة العام الجاري. ÷ كيف تواكبون الزيادة المتوقعة في عدد الطلاب؟ - يعتمد توفير حافلات جديدة على احتياجات المدارس ونمو أعداد الطلبة المنقولين حسب كل منطقة، وتقرر الزيادة عبر التنسيق المباشر مع المناطق التعليمية ووزارة التربية والتعليم. وسجل إجمالي الحافلات المدرسية في فرع المنطقة الوسطى 262 حافلة، منها 116 مخصصة لمحطة الذيد، في حين خُصص 89 حافلة لإمارة أم القيوين. أما منطقة مصفوت فخصص لها 57 حافلة، وهناك ثلاث حافلات مخصصة لنقل الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. ÷ فيمَ تتمثل مبادراتكم المشتركة مع الجهات المحلية والحكومية؟ - هناك تعاون مشترك مع عدد من الجهات ذات الصلة لتبادل الخبرات والمعارف بما يفيد الطلبة، إذ يتركز التنسيق مع وزارة الصحة ووزارة الداخلية وإدارة المرور والترخيص، وإدارات الدفاع المدني، فضلاً عن هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف والبلديات. ÷ هل تقدم مؤسستكم أي مبادرات أو جوائز خاصة؟ - تتمثل أبرز المبادرات التي تقدمها المؤسسة للمدارس والمجتمع في جائزة مواصلات الإمارات للسلامة والتربية المرورية، وتتوقع المؤسسة أن تحقق نمواً في عدد المشاركين في دورة الجائزة لعام 2014 ـ 2015 مقارنة بالدورة السابقة. وعمدت المؤسسة إلى تكثيف الحملات الترويجية للجائزة والزيارات والبرامج التي تنظمها للمدارس والطلبة، ما يسهم في زيادة الإقبال على المشاركة من قبل إدارات المدارس في المنطقة الوسطى، لتوظيفها في الحفاظ على سلامة الطلاب والطالبات المنقولين. ÷ كيف تقيمون عملكم في الفصل الدراسي الأول؟ - حققت حافلات مواصلات الإمارات نسبة التزام كبيرة مع بدء العام الدراسي، وتمثل ذلك في الوقوف على سير العمل، والخطط والبرامج المنفذة، وسبل تحقيق أهداف المؤسسة بما يضمن انطلاقة ناجحة للعام الجديد. وتنفذ المؤسسة زيارات لمديري المحطات وجولات تفقدية طوال أيام العام الدراسي للاطلاع على سير وانتظام الحافلات في المدارس والمناطق السكنية، والتشديد على اتباع إجراءات الأمن والسلامة، والتزام السائقين ومشرفي النقل بها. ÷ هل رصدتم شكاوى من أولياء أمور؟ بلغ عدد الملاحظات العام الماضي 11 ملاحظة، أغلقت جميعاً بعد النظر فيها، لإيمان المؤسسة بأن رضا العملاء أساس تقييمها والهدف الرئيس لعملها، وتطبيقاً لمعايير الحكومة الاتحادية. ÷ ما أبرز الحوادث المسجلة العام الماضي؟ - نجح الفرع في تخفيض نسبة الحوادث على مستوى المؤسسة، ولم يُسجل أي حادث بليغ عام 2014، وتقديراً لهذا الإنجاز، حصل الفرع على تكريم من قبل الإدارة العامة لمواصلات الإمارات.
#بلا_حدود