الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

40 مشروعاً تطويرياً .. وقريباً بوابة دفع إلكتروني

يسعى مع فريق عمله إلى تحقيق المعايير العالمية في تقديم خدمات معاشات ومكافآت التقاعد، واضعاً نصب عينيه الريادة والوصول إلى مستوى صناديق التقاعد المتقدمة في فترة قصيرة، إنه المدير العام لصندوق معاشات ومكافآت التقاعد في إمارة أبوظبي خلف الحمادي. أوضح في حواره مع «الرؤية» أن الصندوق يعتزم إطلاق بوابة الدفع الإلكتروني الخاصة به مطلع العام المقبل، وتركيب أكشاك للخدمة الذاتية في عدد من المواقع في الإمارة. وأردف أن جدول أعمال الصندوق عام 2015 يحفل بنحو 40 مشروعاً تطويرياً لمختلف مناحي العمل، تتصدرها مشاريع تحسين مستوى خدمة المتعاملين، إضافة إلى خمسة مشاريع لتحسين الإجراءات والعمليات، وخمسة مشاريع أخرى لتعزيز مستوى الأنظمة التقنية والبنية التكنولوجية في الصندوق. وتهدف خطة الصندوق إلى تبسيط وأتمتة العمليات لضمان رفع كفاءة وإنتاجية الخدمات المقدمة للمتعاملين واستمراريتها، ومواكبة استراتيجية الحكومة نحو التوجه للحكومة الذكية، بهدف ضمان سهولة الوصول إلى الخدمات من أي مكان وفي أي وقت، إضافة إلى انسيابية تبادل المعلومات بين الصندوق والجهات ذات العلاقة. وأبان الحمادي أن إحصائيات الصندوق حتى ديسمبر 2014 تشير إلى 72886 شخصاً مؤمّناً عليهم، يتوزعون على عدد من القطاعات بمعدل 33404 أشخاص في القطاع الحكومي، و10129 شخصاً في الخدمة المدنية، و23587 مؤمّناً عليهم في القطاع شبه الحكومي، إضافة إلى 5766 شخصاً في القطاع الخاص. وتوضح الإحصائيات ذاتها تسجيل 2833 جهة لدى الصندوق، منها 200 جهة حكومية، و122 شبه حكومية، و2511 جهة من القطاع الخاص، ودُفع نحو ملياري درهم كمنافع تقاعدية العام الماضي. وتطرق المدير العام للصندوق إلى إطلاق البوابة الإلكترونية في شهر يونيو عام 2012، وتفعيل 37 خدمة إلكترونية تماشياً مع رؤية حكومة إمارة أبوظبي، واستراتيجية الصندوق، وإنجاز 39 ألف معاملة عبر البوابة الإلكترونية العام الماضي. وتالياً نص الحوار ÷ ما أبرز ما تتضمنه خططكم المستقبلية؟ - نعتزم إطلاق بوابة الدفع الإلكتروني الخاصة بالصندوق مطلع العام المقبل، وتركيب أكشاك الخدمة الذاتية التي ستُوزَّع على عدد من المواقع في الإمارة. وتهدف الخطة عموماً إلى تبسيط وأتمتة العمليات لضمان رفع كفاءة وإنتاجية الخدمات المقدمة للمتعاملين واستمراريتها، ومواكبة استراتيجية الحكومة نحو التوجه للحكومة الذكية، لضمان سهولة الوصول إلى الخدمات من أي مكان وفي أي وقت، إضافة إلى انسيابية تبادل المعلومات بين الصندوق والجهات ذات العلاقة. ÷ ماذا عن المبادرات والمشاريع التطويرية؟ - ينصبّ تركيز الصندوق في المرحلة المقبلة على استكمال البنية التحتية التي تطلبها بيئة العمل من ناحية الأنظمة التقنية وسياسات وإجراءات العمل. وأغلب المشاريع الحالية والمنجزة أخيراً مبنية على مقارنات معيارية، وفق أفضل الممارسات. ÷ ما أبرز مشاريع العام الجاري؟ - لدينا عدد من المشاريع التي تسعى لتحسين مستوى خدمة المتعاملين وإعداد استراتيجية قوية للاستثمار، بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية ومنها مشروع كفاءة. ويبلغ العدد الإجمالي للمشاريع هذا العام نحو 40 مشروعاً تتصدرها مشاريع تحسين مستوى خدمة المتعاملين، إضافة إلى خمسة مشاريع لتحسين الإجراءات والعمليات، وخمسة مشاريع أخرى لتعزيز مستوى الأنظمة التقنية والبنية التكنولوجية في الصندوق. ÷ ما أهمية مشروع كفاءة؟ - يتيح المشروع التحكم ومراقبة مستوى الأداء وعملية الإنجاز بطريقة غرفة التحكم، وأنجزنا نحو 75 في المئة منه، ومن المقرر تدشينه كاملاً العام المقبل. ويُعتبر الصندوق من أول الجهات التي تطبق هذا النظام. ÷ كم يبلغ عدد المؤمّن عليهم في الصندوق؟ - تشير الإحصائيات حتى ديسمبر 2014 إلى 72886 شخصاً مؤمّناً عليهم، يتوزعون على عدد من القطاعات، بمعدل 33404 أشخاص في القطاع الحكومي، و10129 فرداً في الخدمة المدنية، و23587 مؤمّناً عليهم في القطاع شبه الحكومي، إضافة إلى 5766 شخصاً في القطاع الخاص. وتشير الإحصائيات ذاتها إلى تسجيل 2833 جهة لدى الصندوق، منها 200 جهة حكومية، و122 شبه حكومية، و2511 جهة من القطاع الخاص، ودُفع نحو ملياري درهم كمنافع تقاعدية العام الماضي. ÷ هل لديكم تصور حول السن الأنسب للتقاعد؟ - يبلغ متوسط سن التقاعد في الصندوق 55 عاماً للرجال، و45 عاماً للنساء. وترتفع متوسطات الأعمار سنوياً بواقع سنتين كل 10 أعوام، وذلك بسبب تطوير القطاع الصحي، ما يعني أن إبقاء سن التقاعد على حاله يؤدي إلى خلل في استدامة صناديق التقاعد، ولكن هذا لا يعني أن لا أحد يستطيع التقاعد إلا عند بلوغ السن القانونية للتقاعد. ÷ كم يبلغ عدد خدماتكم الإلكترونية؟ - أطلقنا البوابة الإلكترونية للصندوق في شهر يونيو عام 2012، وفعّلنا 37 خدمة إلكترونية تماشياً مع رؤية حكومة إمارة أبوظبي، واستراتيجية الصندوق. وأنجزنا العام الماضي نحو 39 ألف معاملة عبر البوابة الإلكترونية. ÷ هل أنهيتم أتمتة معاملاتكم مع جهات العمل؟ - إجراءات المعاملات بين الطرفين رقمية بنسبة 100 في المئة حالياً، ما يضمن جودة الخدمات وسرعتها وزيادة دقة المعلومات. ومن أحدث الإجراءات الإلكترونية بين الطرفين خدمة «إيصال الإيداع البنكي الإلكتروني»، التي فعّلناها العام الماضي وتتيح لجميع الجهات والمؤسسات تعبئة قسيمة إيداع الاشتراكات عبر البوابة الإلكترونية للصندوق، ثم طباعتها وإيداع المبلغ لدى البنك. ÷ ألا يواجه المتعاملون أي صعوبة في التعامل مع الخدمات الإلكترونية؟ - أنشأنا خدمة الدعم الفني للإجابة عن تساؤلات واستفسارات المتعاملين وجهات العمل كافة في ما يخص خدمات الصندوق الإلكترونية. وبلغ عدد المكالمات المستلمة والصادرة عبر هذه الخدمة العام الماضي نحو 17359 مكالمة. ÷ ما أبرز الخدمات التي أطلقتموها أخيراً؟ - أطلق الصندوق أثناء شهر مارس عام 2014 تطبيق الهواتف الذكية الذي يقدم خدمات حساب مكافآت التقاعد، والخدمات السابقة، والحصول على رقم تتبع لمتابعة حالة طلباتهم المقدمة للصندوق. ويضيف التطبيق قناة اتصال جديدة لاستقبال ملاحظات ومقترحات المتعاملين، والإجابة عن استفساراتهم وتساؤلاتهم، وبلغ عدد مرات تنزيل التطبيق أكثر من ستة آلاف مرة. ÷ كيف تتعاملون مع الاستفسارات والشكاوى؟ - بلغ مجموع المكالمات الواردة والصادرة لمركز الاتصال أثناء العام الماضي نحو 46.625 مكالمة، وتمحورت أكثر الاستفسارات الواردة حول متابعة المعاملات لدى الصندوق، مثل معاملات نهاية الخدمة، وضم الخدمة والتقاعد. انتهينا خلال العام الماضي من مشروع تطوير إجراءات شكاوى واقتراحات المتعاملين، ونستقبل حالياً الشكاوى عبر نظام خاص يتيح للفريق المختص دراسة نوع الشكوى، ثم تحويلها إلى الإدارة المختصة. ونتواصل بعد تقديم الرد من قبل الإدارة مع المتعامل لحل موضوع الشكوى. وحرصنا على وضع مؤشرات أداء لمراقبة عملية استلام ومتابعة شكاوى المتعاملين، وبلغ مجموع الشكاوى الواردة العام الماضي 141 شكوى. وانضم الصندوق مطلع هذا العام إلى مركز الاتصال الموحد لحكومة أبوظبي، استجابة لسعي الحكومة إلى توحيد الخدمات الحكومية وتسهيل الحصول عليها من قبل المتعاملين. ÷ ما أبرز أهداف وإنجازات الصندوق على صعيد تقديم الخدمة للمتعاملين؟ - نؤمن في صندوق المعاشات بأن المتقاعدين هم من فئات المجتمع التي يجب أن تقدم لها خدمات استثنائية تقديراً لجهودهم وعطائهم طوال سنوات كانوا فيها على رأس عملهم. ونحرص على تنويع قنوات تقديم الخدمة، فتقدم خدماتنا حالياً عبر مكتب خدمة المتعاملين في المبنى الرئيس ـ أبوظبي، ومكتب مدينة العين، ومكتب منطقة الغربية. ونقدم خدمات الصندوق عبر الموقع الإلكتروني، حيث يتوافر عدد من الخدمات العامة، مثل خدمة استفسر من أخصائيينا، وخدمة حساب المعاشات التقاعدي، وخدمة الاقتراحات، والشكاوى وسواها. ÷ بعض كبار السن لا يستطيعون التنقل والوصول إليكم بسهولة .. كيف تتعاملون مع ذلك؟ - لم ننس في الصندوق المتقاعدين والأرامل غير القادرين على الوصول لمبنى الصندوق لإتمام معاملاتهم، ولأجلهم أنشأنا فريق تواصل معنيّ بتقديم خدمات الصندوق للمتعاملين في منازلهم، إضافة إلى تنويع وسائل الاتصال والتواصل مع المتعاملين كالهاتف، والبريد الإلكتروني المخصص لخدمة العملاء، والدردشة الإلكترونية مع أخصائيينا، والرسائل النصية وبرنامج تواصل. ÷ كيف تقيسون رضا عملائكم؟ - عبر وضع مؤشرات أداء لقياس كفاءة الخدمات المقدمة، ووضع عدد من مؤشرات الأداء التي تقيس فترة انتظار المتعاملين للحصول على خدماتنا، ومدى سرعة إنجاز المعاملات المطلوبة، فضلاً عن عقد ورش توعوية لمختلف فئات المتعاملين لتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم تجاه الصندوق. ونجري استبيانات شهرية للتعرف إلى رأي المتعاملين حول الخدمات التي نقدمها في الصندوق. وننظم نوعين من استطلاعات الرأي الشهرية للمتعاملين، الاستطلاع الأول لمن يزورون مكتب خدمة المتعاملين، والاستطلاع الثاني عبر مركز الاتصال للمتعاملين الذين يتصلون للاستفسار أو المتابعة. وبلغت نسبة الرضا العام الماضي 83 في المئة. سيرة ومسار التحق خلف عبدالله الحمادي بالعمل في صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي عام 2008، بعد مسيرة مهنية حافلة في العديد من الهيئات والمؤسسات في الدولة. نال درجة البكالوريوس في العلوم التطبيقية للحاسب الآلي، وحصل على الدبلوم العالي في نظم المعلومات التجارية. نبذة أسس صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي عام 2000 بهدف إدارة الاشتراكات والمعاشات ونهاية الخدمة للمواطنين المتقاعدين العاملين في الدوائر الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص في إمارة أبوظبي. وحددت مسؤوليات الصندوق عبر القانون رقم (2) لعام 2000 بشأن المعاشات التقاعدية والمكافآت في إمارة أبوظبي. وتتمثل رؤية الصندوق في تحقيق المعايير العالمية في تقديم خدمات معاشات ومكافآت التقاعد، لذلك تبذل أقصى الجهود لتحقيق تلك الرؤية وتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمتعاملين.
#بلا_حدود