الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

قريباً قانون لتنظيم مخالفات استهلاك الطاقة .. ولا ترشيد إجبارياً

تسعى من موقعها الحيوي إلى تحسين الخدمات الطاقية المقدمة للمواطنين والمقيمين، ملتزمة بأرقى معايير الجودة وأفضل الممارسات.. إنها مديرة إدارة الترشيد في هيئة كهرباء ومياه الشارقة غادة سالم. أوضحت في حوارها مع «الرؤية» أن الهيئة أعدت اقتراح قانون يستهدف تنظيم المخالفات تنتظر اعتماده من المجلس التنفيذي في الشارقة. وأضافت أن الهيئة تعتزم تنفيذ 12 مبادرة جديدة متخصصة في ترشيد الطاقة، بهدف تخفيض الاستهلاك 30 في المئة العام الجاري، محددة أهمها في إطلاق مهرجان الترشيد يونيو المقبل. وأكدت أن «كهرباء ومياه» الشارقة وضعت خطة مبادرات لترشيد الطاقة في المنازل والمؤسسات الحكومية والخاصة 2015، حاصرة أولها في «إبدأها صح» وتخص القاطنين الجدد في الشقق السكنية والفلل، إذ تستند إلى برامج إرشادية وتوزيع الملصقات والنشرات التثقيفية. وتتضمن خطة البرامج التوعوية للأعوام الثلاثة المقبلة 35 برنامجاً، بواقع 12 سنوياً، إضافة إلى محاضرات مستمرة طيلة العام، ومشاركات الإدارة المتنوعة في مختلف المناشط. وأبانت سالم أنه لا يمكن إجبار سكان المنازل على الترشيد، ولكن الهيئة تنوي تطبيق قانون لتنظيم المخالفات والمزمع اعتماده من المجلس التنفيذي في الشارقة قريباً. وتُوجه «كهرباء ومياه» الشارقة محاضراتها أساساً إلى البراعم والأطفال، مستهدفة غرس سلوك الترشيد في نفوسهم، فضلاً عن إطلاقها مسابقات وجوائز تحفيزية، ومسرحيات غنائية، بُغية التوعية بالسلوك الاستهلاكي السليم. ونجحت الهيئة مع طلبة جامعة الشارقة في ابتكار لعبة أطفال تعلمهم الترشيد، إلى جانب تنظيم برامج ومبادرات تثقيفية تشمل سائر الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية. وأردفت سالم أن الفرق التفتيشية التابعة لـ «كهرباء ومياه» الشارقة حررت 39 مخالفة في الفترة الماضية، ضد أشخاص أقدموا على توصيل أسلاك كهربائية عشوائية والتلاعب بعدادات الكهرباء. وتالياً نص الحوار: ÷ ما أبرز المبادرات التي تعتزمون إطلاقها في الفترة المقبلة؟ - تعتزم الهيئة تنفيذ 12 مبادرة جديدة متخصصة في ترشيد الطاقة، ساعية عبرها إلى تخفيض الاستهلاك بنسبة 30 في المئة العام الجاري، ومن أهمها إطلاق مهرجان الترشيد يونيو المقبل. ووضعت «كهرباء ومياه» الشارقة خطة مبادرات لترشيد الطاقة في المنازل والمؤسسات الحكومية والخاصة 2015، أولها «إبدأها صح» وتخص القاطنين الجدد في الشقق السكنية والفلل، مستندة إلى برامج إرشادية وتوزيع الملصقات والنشرات التوعوية. ولن تكتفي إدارة الترشيد بتوعية أفراد المجتمع حول الاستهلاك السليم فقط، بل تسعى إلى ابتكار أساليب جديدة أكثر نجاحاً، مركزة على الفئات غير العربية كطلبة المدارس الأجنبية. وتتضمن خطة البرامج التوعوية للأعوام الثلاثة المقبلة 35 برنامجاً، بواقع 12 سنوياً، إضافة إلى محاضرات تثقيفية مستمرة طيلة العام، ومشاركات الإدارة المتنوعة في مختلف المناشط، بُغية إيصال ثقافة الترشيد إلى جميع فئات وسكان المجتمع. ÷ ألا ترون أن المحاضرات والبرامج التوعوية لم تحقق النجاح المطلوب في تغيير السلوك الاستهلاكي؟ - نوجه المحاضرات أساساً إلى البراعم والأطفال، مستهدفين غرس سلوك الترشيد في نفوسهم، ونطلق المسابقات والجوائز التحفيزية، والمسرحيات الغنائية، بُغية التوعية بالسلوك الاستهلاكي السليم. ونجحنا مع طلبة جامعة الشارقة في ابتكار لعبة أطفال تُعلمهم الترشيد، إلى جانب تنظيم برامج ومبادرات تثقيفية تشمل سائر الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية. ونعكف بلا ملل أو كلل على تنمية الوعي بالسلوك الاستهلاكي المنشود، معتمدين أفضل السبل والوسائل، ومن هذا المنطلق لا نرى أن محاضراتنا وبرامجنا عاجزة عن تحقيق المطلوب، ولكننا نجدد آليات العمل دوماً. ÷ ما الحلول المقترحة للحد من تبذير الطاقة؟ - يعتبر الإسراف سلوكاً منتشراً في حياتنا عموماً، ويشمل سائر المنتجات والمواد الاستهلاكية وليس الكهرباء والماء فحسب، ويشكل من هذا المنطلق ممارسات راسخة في ثقافتنا، لذا نستهدف ربات البيوت بغرض توعيتهن، لكونهن نصف المجتمع ونواته الأساسية، وهن القادرات أساساً على توجيه الأبناء والناشئة نحو السلوك السليم. وأعتقد أن هذا الخيار يمثل حلاً مناسباً مع تكثيف المحاضرات والمبادرات التوعوية. ÷ كم عدد المدارس المستهدفة من مبادرات «كهرباء ومياه الشارقة» شهرياً؟ - تتعاون وتتواصل معنا أغلب مدارس الإمارة، كي ننفذ بالتنسيق المشترك برامج الترشيد، والبالغ عددها نحو 20 برنامجاً، تتضمن مسابقات وفقرات توعوية ومحاضرات ومسرحيات، وغيرها من المناشط. ÷ لمَ لا تطالبون بإدراج منهج متخصص في الإرشاد ضمن البرامج الدراسية؟ - هناك منهج يتضمن دروساً متنوعة حول الترشيد باللغتين العربية والإنجليزية، ولكن تظل المواد المتخصصة في الإرشاد بحاجة إلى تغيير يواكب متطلبات العصر ومستجداته. ÷ ألا تعتزمون سن قانون يحد من هدر الطاقة؟ - لا يمكن أن نجبر سكان الفلل والشقق على الترشيد، لكن لدينا قانوناً يستهدف تنظيم المخالفات، والمزمع اعتماده من المجلس التنفيذي في الشارقة. ÷ هل يمثل رفع أسعار الكهرباء حلاً ناجعاً لترشيد الطاقة؟ ـ من وجهة نظري، أرى أن أولوية الحلول تكمن في التوعية، ويؤثر السعر كذلك في مستوى الاستهلاك، ولكننا لن نعوّل عليه كثيراً، لأنه لا يعد حلاً دائماً. ÷ هل ضبطت الهيئة مخالفات توصيلات كهربائية عشوائية؟ - رصدت الحملات التفتيشية، خصوصاً في المناطق الصناعية، استخدام توصيلات كهربائية عشوائية من دون الرجوع إلى الهيئة، ووقع تعديل وضعها فوراً. وتنفذ إدارة الترشيد برامج مستحدثة وأفكاراً جديدة للحد من الهدر في استخدام الطاقة الكهربائية. وشملت برامج الإدارة تبيان كيفية الاستخدام الصحيح للعدادات، وعقد دورات تمحورت حول مخاطر سرقة التيار الكهربائي، وهي موجهة للمحصلين والمتخصصين في فروع مكاتب الطوارئ، بُغية إعداد مفتشين قادرين على رصد المخالفين. وتركزت أغلب المخالفات المضبوطة في المنطقة الصناعية، حيث توجد المساكن العمالية بكثرة، ويفتقر العمال هناك إلى ثقافة استهلاك الطاقة بطريقة صحيحة. ÷ كم بلغ عدد المخالفات المسجلة بسبب التوصيلات الكهربائية العشوائية؟ - حررت هيئة كهرباء ومياه الشارقة 39 مخالفة في الفترة الماضية، ضد أشخاص أقدموا على توصيل أسلاك كهربائية عشوائية والتلاعب بعدادات الكهرباء. ÷ هل تشمل برامج الهيئة وخططها ترشيد الاستهلاك في المساجد؟ - نُركز العام الجاري على المساجد، عبر إطلاق مبادرة تحت عنوان «منابر المساجد»، ترنو إلى تقليل استهلاك الطاقة، ونجحنا بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية من تقليل الاستهلاك في بعض المساجد بنسبة 40 في المئة. ونعكف على تعريف الجمهور بمضامين بطاقة كفاءة الطاقة الموجودة على الأجهزة الكهربائية والمنزلية في المولات وشتى المراكز التجارية. ÷ ما آلية رصد مخالفات المنطقة الصناعية ؟ - تتبع فرق تفتيش فريق الدعم الفني، وشعبة الضبطية القضائية، وتنصب جهودنا أساساً على رصد مخالفات المنطقة الصناعية بالنسبة إلى التوصيلات العشوائية، وهناك تفتيش دوري مفاجئ للخزانات المفتوحة في المباني. ونعتزم زيادة عدد المفتشين في الفترة المقبلة، إذ يبلغ عددهم حالياً أربعة. ÷ ما أهم البحوث العلمية المنفذة مع جامعة الشارقة؟ - وقعت الهيئة اتفاقية مع جامعة الشارقة، ونحن بصدد إنجاز بحوث علمية حول سلوك الترشيد والاستهلاك تبدأ من العام الجاري. ÷ فيمَ تتمثل أبرز المهمات المسندة إلى إدارة الترشيد؟ - أُنشئت إدارة الترشيد بناء على رؤية الهيئة الرامية إلى تقليل معدلات الاستهلاك بنسبة لا تقل عن 30 في المئة، وحماية الثروات الوطنية والطاقة المائية والكهربائية، وصون البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، معتمدة الحملات التفتيشية والبرامج الرقابية بدقة وكفاءة. وتسعى الإدارة والهيئة عموماً إلى جعل الشارقة سباقة في الريادة والتميز، محلياً وعالمياً على مستوى الاستهلاك، واحترام معايير الجودة الدولية. ونالت الهيئة إشادة من مجلة «الأيكونوميست» العالمية في هذا الصدد، بفضل جهودها في ترشيد استعمال الطاقة، وقيمة حملاتها ومبادراتها التوعية. ويستهلك الفرد في الإمارة يومياً 200 لتر، ما يعد الأدنى في الإمارات ويتوافق مع توصيات الأمم المتحدة. سيرة ومسار تخرّجت مديرة إدارة الترشيد في هيئة كهرباء ومياه الشارقة غادة جمعة سالم من كلية الهندسة المدنية في جامعة الشارقة عام 2002، بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف. والتحقت بالهيئة في السنة ذاتها متدرجة في مناصبها، إذ بدأت العمل مهندسة تدقيق المخططات، وأسهمت في تأسيس قسم ترشيد المياه، قبل توليها منصب مسؤولة شُبعة البحث والتطوير ضمن القسم عام 2003. وفي 2010، أضحت سالم رئيسة قسم ترشيد المياه، ثم مديرة إدارة ترشيد الكهرباء والمياه العام الماضي. نبذة تعكف هيئة كهرباء ومياه الشارقة على تنفيذ وتطوير المشاريع التنموية في مجالات المياه والكهرباء والغاز الطبيعي، والارتقاء بالخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين والمقيمين. وحققت في الأعوام القليلة الماضية تطوراً ملحوظاً ومعدلات نمو قياسية، فضلاً عن قفزة نوعية في قطاع عملها، وهي حريصة على الالتزام بأرقى مستويات الجودة، وتحسين البنية الأساسية لمنظومة الطاقة الكهربائية والمياه والغاز. وتشرف كذلك على الخدمات التي يوفرها مصنع مياه «زلال» لتلبية احتياجات المستهلكين.
#بلا_حدود