الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

توظيف 28 معاقاً

تضع خططاً فاعلة لإرساء التوازن والتماسك بين جميع الفئات، وتساعد على طرح برامج تدفع نسق التنمية في سائر القطاعات .. إنها رئيسة اللجنة الدائمة للتنمية الاجتماعية في المجلس التنفيذي ـ عجمان، الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي. أكدت في حوارها مع «الرؤية» توزيع استبيان على 200 أسرة مواطنة، من أجل معرفة نقاط الخلاف الأساسيّة التي أدّت إلى انفصال الزوجين وطلاقهما، ووضع الحلول المناسبة لمعالجة الظاهرة. وأبانت أن اللجنة تعكف بالتعاون مع محاكم عجمان على بلورة دراسة علمية حول أسباب انتشار الطلاق بين الأسر المواطنة في الإمارة، مُضيفةً أن النتائج النهائية والحلول المزمع تطبيقها ستُحدّد نهاية شهر نوفمبر المقبل. وتعتزم اللجنة الدائمة إحلال وإعادة بناء 11 مسجداً قديماً في مختلف مناطق عجمان، وتعزيز التنسيق مع مكتب هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف بغية تطوير المرافق الدينية ودور العبادة. وأفصحت النعيمي عن حصر 28 حالة من ذوي الإعاقات الجسدية والذهنيّة بغية تدريبها، بالتعاون مع الإدارة المركزيّة للموارد البشرية في المجلس التنفيذي، ودمجها في سوق العمل. وأفادت بأن اجتماع «التنمية الاجتماعيّة» المنعقد أخيراً أوصى بتطبيق نظام الوصفة الطبية الإلكترونية بدلاً من الوصفة الورقيّة، حفاظاً على سلامة الأفراد من الخطأ اليدوي، واقترح أيضاً إنشاء مركز إيواء لمتعاطي المخدرات، حتى يسهم في تسهيل عمل اللجان الصحية المشرفة على حالاتهم، داخل عجمان وخارجها. وتُنظم اللجنة في العام الدراسي الجاري محاضرات تثقيفية وحملات توعية في المدارس، لترسيخ السلوك القويم لدى الطلبة، وحمايتهم من الممارسات السلبية. وتالياً نص الحوار: كيف تَحدُّون من ارتفاع نسب طلاق المواطنين في عجمان؟ - وزّعنا استبياناً على 200 أسرة مواطنة، من أجل معرفة نقاط الخلاف الأساسيّة التي أدّت إلى انفصال الزوجين وطلاقهما، ووضع الحلول المناسبة لمعالجتها. فيمَ تتمثّل أبرز الجهات المُشاركة في إجراء الاستبيان؟ ـ شاركت في تنفيذ هذه البادرة مؤسسات عدة، أبرزها محاكم عجمان ولجنة التوجيه الأسري، فضلاً عن قسم الإحصاء في المجلس التنفيذي. ونتعاون في هذا السياق مع جميع الجهات الحكومية، وأوّلها محاكم عجمان، إذ نعكف معاً على بلورة دراسة علمية حول مسبّبات طلاق الأسر المواطنة. وانتهينا من جمع الاستبيانات، وإجراء عمليات التحليل، ونعتزم لاحقاً رفع التوصيات إلى الجهات المعنيّة. وماذا عن أهم النتائج؟ - نُحدّد أهم أسباب الطلاق وفق الاستبيان، في نهاية شهر نوفمبر المقبل، ما يُتيح تبني حلول ملائمة تُقلّل من انتشار الظاهرة، وتحمي الأسرة الإماراتيّة من التفكّك. هل وضعت لجنة التنمية الاجتماعية تصورات للتوصيات المزمع طرحها؟ - تكمن أولى التوصيات في تكثيف محاضرات الإرشاد الأسري والنفسي والاجتماعي قبل وبعد الزواج، إضافةً إلى توفير الدعم المادي لمركز المودة الأسري، كي يتمكّن من تقديم الاستشارات الكفيلة بحل النزاعات العائليّة. ووضعت اللجنة تصوّراً عاماً وشاملاً حول الندوات والمحاضرات، إذ تتعلق مواضيعها بكيفية اختيار الشريك، وانتهاج الحوار الرصين، وترك التعنّت والمواقف المتصلّبة، وإدارة الحياة العائلية. ومن الضروري إلزام المُقبلين على الزواج بالمشاركة ضمن محاضرات صندوق الزواج، وجعلها شرطاً أساسياً لعقد القران. ما محاور الخطة المستقبلية لـ «التنمية الاجتماعية»؟ - نعتزم في الفترة المقبلة إحلال وإعادة بناء 11 مسجداً قديماً في مختلف مناطق عجمان، وتعزيز التنسيق مع مكتب هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف بغية تطوير المرافق الدينية ودور العبادة. كيف تُحققون دمج ذوي الاحتياجات في سوق العمل؟ - دمجنا أخيراً مجموعة من ذوي الاحتياجات في مؤسسات حكومية ودوائر محلية، أوّلها القيادة العامة لشرطة عجمان، ودائرة البلدية أيضاً. وسنعمل جاهدين مع الجهات المختصّة لتأهيل وتدريب الفئة المذكورة وضمان انخراطها في سوق العمل سنوياً. وحصرت اللجنة 28 حالة من ذوي الإعاقات الجسدية والذهنيّة من أجل تدريبها وتوظيفها، بالتعاون مع الإدارة المركزيّة للموارد البشرية في المجلس التنفيذي. ونستهدف عبر مؤتمر عجمان الثاني للتوظيف، مُضاعفة جهود الإحاطة بالمعاقين، وتوفير فرص عمل مناسبة لهم. عقدت اللجنة اجتماعها الدوري أخيراً، فما أبرز التوصيات والنتائج؟ - رفعنا توصيةً بمنع بيع مشروبات الطاقة لمن يقل سنّهم عن 19 عاماً، وإبعاد أي شخص يُروّج مادة النسوار عن الدولة. وهناك توصية أخرى بتطبيق نظام الوصفة الطبية الإلكترونية بدلاً من الوصفة الورقيّة، حفاظاً على سلامة الأفراد من الخطأ اليدوي. واقترحنا كذلك إنشاء مركز إيواء لمتعاطي المخدرات، حتى يسهم في تسهيل عمل اللجان الصحية المشرفة على حالاتهم، داخل عجمان وخارجها. هل وضعتم خطة بشأن العام الدراسي الجاري؟ - نعتزم تنظيم محاضرات تثقيفية وإطلاق حملات توعية في المدارس والمؤسسات التربوية، لترسيخ السلوك القويم لدى الطلبة، وحمايتهم من الممارسات السلبية والانحراف. ونستهدف أيضاً إثراء المناهج التعليمية بمضامين توعوية، تُساعد على صقل شخصية الطالب. كم لجنة أساسية في «التنمية الاجتماعية»؟ - تعمل اللجنة الدائمة ضمن صلاحيات المجلس التنفيذي في عجمان، وتُوزّع مهماتها على تسع لجان أساسية، تُعنى بالصحة والتربية والتعليم والأمن والسلامة، إلى جانب الخدمات الاجتماعية. وتتابع اللجنة رغبات وطلبات المواطنين من جميع الفئات العمرية، حتى تُلبي احتياجاتهم بأرقى المعايير، إذ تحظى بدعم موصول من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي. وتبذل اللجنة الدائمة قصارى جهدها لتطوير جميع القطاعات الحيوية سواء تعلقت بالبنى التحتية أو المرافق الخدمية، والتعليم والصحة والمؤسسات الدينية. ونُنسّق على هذا الصعيد مع جميع الهيئات والجهات لضمان تكامل الأدوار وانسجام المهمات. ما أكثر الفئات المُستفيدة من برامجكم؟ - تقدم اللجنة خدماتها لجميع الشرائح والفئات العمرية، ولكنّنا نركز على الشباب، لكونهم عماد المستقبل ورجال الغد الذين سيستكملون مسيرة البناء والتنمية. ومن هذا المنطلق يجب تأهيلهم وإعدادهم بِبرامج متطوّرة، حتى يتحمّلوا مسؤوليّاتهم مُستقبلاً، فضلاً عن ترسيخ قيمة الولاء والهوية الوطنية في نفوسهم.
#بلا_حدود