السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

5 شرطيات في أبوظبي لإنقاذ المحاصرين

تخوض مواطنات من شرطة أبوظبي تجربة إنقاذ المحصورين داخل المركبات لأول مرة، باستخدام أحدث الوسائل والأدوات لمواجهة مثل هذا النوع من الحوادث التي يتعرض لها الأفراد. وخضعت المواطنات الخمس من عناصر الشرطة النسائية لتعلّم فن الإنقاذ وتخليص المحاصرين في المركبات، وتدربن على برنامج كشف الوسائد الهوائية وفنيات كهربة المركبات التفصيلية باستعمال «الآيباد»، وهو نظام إلكتروني جديد يساعد المنقذ على سهولة العمل، وتفادي الأخطار. وأفاد اللواء مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي أحمد ناصر الريسي، بأن المؤسسة الشرطية تعمل على إبراز العنصر النسائي والمساهمة في إعداده للاضطلاع بأدوار متنوعة، لافتاً إلى تأهيل خمس شرطيات للمرة الأولى في دورة متخصصة بالإنقاذ، وتدريبهن على أحدث المعدات الهيدروليكية والكهربائية والهوائية وتقنية تثبيت المركبة. وذكر الريسي أن الشرطيات تعلمن طرق التعامل مع حوادث السيارات وإنقاذ المحصورين وإسعافهم، مبرزاً تعرفهن إلى تقنيات المركبات الحديثة والمركبات المدرجة والمركبات التي تعمل بنظام الغاز الطبيعي. وأشار إلى أن المواطنات الخمس اطلعن على هياكل المركبات التفصيلية، ونظام الوسائد الهوائية لتفادي الخطورة، موضحاً أن برنامج التدريب ومنهاجه يواكبان تطور التكنولوجيا المستخدمة عالمياً في مجال الإنقاذ. ومن جهته أبان مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي المقدم محمد إبراهيم العامري، أن الشرطيات أبدين تجاوباً مع موضوعات التدريب، وإجراء تمرينات تطبيقية بإتقان للتعرف إلى مراحل مستوياتهن، مثمناً قدراتهن في استعمال وسائل الإنقاذ والاستجابة لمثل هذه الحوادث، لتعزيز خدمات شرطة أبوظبي في البحث والإنقاذ. وأفاد العامري بأن الإدارة توفر مستلزمات وأدوات التدريب ووسائل الإسعاف والإنقاذ في جميع مراحل التأهيل، بإشراف مدربين أكفاء في المجال المذكور من عناصر شرطة أبوظبي، لافتاً إلى أن التدريب يتضمن تعليم الشرطيات الإسعافات الأولية كافة.
#بلا_حدود