الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

النقيب عبدالله عبيد .. تعددت المناصب والنجاح واحد

شعاره في الحياة «العمل عبادة»، يعتبر أداء الأمانة المهنية واجباً وطنياً، يسعى جاداً ومجتهداً إلى تسجيل اسمه ضمن كوكبة المتميزين، ويرى في نفسه شعلة تتوهج أملاً وطاقة إبداعية.. إنه مدير فرع التراخيص العامة في إدارة التحريات والبحث الجنائي التابعة للقيادة العامة لشرطة أم القيوين النقيب عبدالله سيف عبيد. شغل عدة مناصب أمنية وإدارية منها ضابط مباحث ومدير فرع المتفجرات وكذلك مدير فرع الكلاب البولسية. وعمل عبيد أيضاً مديراً لفرع الأحداث ومديراً لفرع الفحص الطبي، ويُثبت تعدّد مناصبه القيادية كفاءته العالية وقدرته الفائقة على التسيير والإدارة. وهو خريج كلية الشرطة في أبوظي عام 2003 وحاصلٌ على شهادة بكالوريوس في القانون والعلوم الشرطية. ويمثل النقيب عبدالله مصدر فخرٍ ونموذجاً تقتدى به الكوادر الشرطية في أم القيوين، بالنظر إلى مسيرته المهنية الزاخرة بالعطاء ما جعله صاحب باع طويل في العمل الأمني الميداني. تبدو بصمات النقيب عبد الله الإدارية جلية في الشرطة، بتميز الأداء وفاعلية الحضور ليحصد احترام زملاءه وإعجابهم. زاده في إتقان العمل وإحكامه حب الإمارات وسهره على سلامة مجتمعها ما عزز فيه روح المثابرة ونفَس البذل ومبادرة الاجتهاد والكدّ دون ملل حتى تبقى راية الوطن خفاقة وعالية. عُرف النقيب عبدالله بدماثة الأخلاق ورفعة المعاملة لزملائه الأمنيين واتسم طيلة مسيرته بقدرة ملموسة على التعاون المُثمر لإيمانه بأن العمل مسؤولية جماعية. يتنامى شغفه بالعلم والبحث المعرفي لاعتقاده الراسخ بقيمة الوسائل العصرية والتقنيات الحديثة في تطوير الأداء الشرطي وتحسين المنظومة الأمنية، وهو صاحب عقلية راقية ومُنفتحة يسعى عبرها إلى تبادل الخبرات والتفاعل الإيجابي مع شركائه والحاملين معه هاجس تعزيز مناخ الأمن والأمان في الدولة.
#بلا_حدود