الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

صالح الكثيري .. مثابرة .. عطاء واجتهاد

يؤمن بقيمة العمل الأمني ودوره الفاعل في تحصين المجتمع الإماراتي وضمان سلامته من خطر الجرائم، لذا راح يجتهد ويُثابر دون كلل أو ملل. يسعى جاهداً إلى نحت مسيرة مهنية زاخرة بالإنجازات وحافلة بالنجاحات .. إنه المُلازم في الإدارة العامّة للأدلة الجنائية التابعة لشرطة أبوظبي صالح عون الكثيري. وُلد عام 1982 في مدينة العين، والتحق بجامعة العين عام 2005 ليتخرّج فيها في 2009، حاصلاً على بكالوريوس العلوم الجيولوجية. انتسب الكثيري إلى شرطة أبوظبي عام 2002، وعمل في إدارة العمليات الشرطية وتحديداً قسم تقنية المعلومات لمدة ثمانية أعوام. وعام 2010 انتقل بناء على توجيهات مدير عام إدارة العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي اللواء أحمد ناصر الريسي إلى إدارة الأدلة الجنائية، حتى يُنفذ مشروع الجيولوجيا الجنائية. وقدّم الكثيري بنفسه محاور المشروع وخطوطه العريضة في عديد الورش والاجتماعات مؤكداً مزاياه الأمنيّة. ويُمثل الكثيري عضواً في مبادرة الجيولوجيا الجنائية العالمية تحت لواء منظمة «اليونسكوا». تأثر بوظيفة والده في الشرطة، وورث منه عشق خدمة الوطن، فالتحق بالعمل في الأجهزة الأمنيّة حتى ينسج على المنوال نفسه. قدم العديد من الدورات التوعوية والتعريفية حول أهم المشاريع التي تُطلقها إدارة الأدلة الجنائيّة. وكرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الملازم صالح علي الكثيري على دوره المتميز، إذ حصل على جائزة المركز الأول في الإبداع الشرطي ضمن المجال الأمني عام 2011. ومثل هذا التكريم الرائع تتويجاً لعطائه المهني المتدفق في إدارة الأدلة الجنائيّة، إسهاماً منه في حماية المجتمع من تبعات الجرائم وأخطارها.
#بلا_حدود