الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

في 32 مدرسة للإناث و 26 للذكور.. مواد فيلمية واقعية للتوعية بمخاطر المخدرات

استهلت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي برنامجها التوعوي حول أضرار المخدرات في مدارس منطقة دبي التعليمية والجامعات الحكومية والخاصة، عبر عرض برامج فيلمية عن قصص واقعية. واستعرض فريق عمل قسم التوعية بأضرار المخدرات في مدارس دبي الذكور والإناث (32 مدرسة للطالبات، و26 مدرسة للذكور) سلسلة من البرامج المتنوعة التي تشتمل على محاضرات مدعمة بمواد فيلمية، وإحصائيات لعدد من الضبطيات بأنواعها وأعمار المضبوطين، والمدة التي سيقضونها وراء القضبان. ويشتمل البرنامج على معارض متنوعة لرسوم كاريكاتيرية وصور مؤثرة، إضافة إلى إقامة حملات توعوية فصلية. وأكد رئيس قسم التوعية بأضرار المخدرات النقيب جمعة بلال السويدي أن فريق عمل القسم يلقي على مدى العام الدراسي محاضرات، وعمل برامج توعوية متنوعة للمدارس، ضمن مبادرات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات المجتمعية الساعية إلى رفع مستوى الثقافة التوعوية حول أضرار المخدرات لجميع طلاب المدارس بمختلف المراحل الدراسية وللجنسين. وأوضحت الدراسات والبحوث التي أجراها الباحثون في إدارة التوعية والوقاية بأن الكثير من الطلاب يجهل الآثار السلبية الخطرة للمخدرات المستحدثة مثل الحبوب والأقراص المخدرة بأنواعها المختلفة، وما يترتب على متعاطيها من التزامات قانونية حين يضبط متلبساً. وذكر السويدي أن فريق عمل القسم ينفذ زيارات تنسيقية لجميع مدارس إمارة دبي، وذلك لكي تدرج البرامج التوعوية ضمن أنشطة المدارس اللاصفية، مشيراً إلى أن شرطة دبي تسعى لنشر ثقافة أضرار المخدرات بين طلاب المدارس كافة. وشدد على أن الحبوب المخدرة لديها من الآثار السلبية ما يمكنها الفتك بالجسم البشري منذ الجرعة الأولى، ومن تلك الآثار الإمساك، الإسهال، الدوخة، النعاس، زيادة التعرق، فقدان الشهية، والغثيان، إضافة إلى الحساسية الشديدة، الطفح الجلدي، الحكة، الصعوبة في التنفس، ضيق الصدر، تورم الفم والوجه والشفاه أو اللسان، سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، الحمى، والهلوسة.
#بلا_حدود