الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

شمل 105 مواطنين و259 أسرة إماراتية.. الإفراج عن 2085 سجيناً ومساعدة 264 عائلة

أكد الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس مجلس إدارة صندوق الفرج اللواء ناصر لخريباني النعيمي، أن الصندوق أسهم في الإفراج عن 2085 سجيناً، منذ مايو 2009 إلى أغسطس 2013. وذكر أن القرار شمل 105 مواطنين، موضحاً أن الصندوق ساعد 264 أسرة نزيل منها 259 عائلة مواطنة أثناء العام الماضي والأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري. وأفاد اللواء النعيمي بأن إجمالي المساعدات المالية التي قدمها الصندوق الخيري لرعاية نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية بلغ 45 مليوناً و482 ألفاً و229 درهماً، لافتاً إلى أن 44 مليوناً و734 ألفاً و729 درهماً خصصت لسداد مديونيات السجناء المعسرين ودفع تذاكر سفر للمبعدين. وحدد اللواء النعيمي المساعدات المقدمة لأسر النزلاء، بمبلغ 747 ألفاً و500 درهم. وثمّن مواطنون ومؤسسات خيرية، الدور الإنساني الذي يضطلع به «صندوق الفرج»، في تسوية القضايا المالية المدنية العالقة للنزلاء المعسرين وتقديم المساعدات لأسرهم، مؤكدين في الوقت نفسه أهمية التبرعات التي يقدمها أهل الخير في مساعدة النزلاء وأسرهم، تفريجاً عن محنهم. وأبان اللواء النعيمي، أن هذه الفئة المعسرة من السجناء، تحتاج إلى دعم متزايد لدوافع إنسانية بالدرجة الأولى، لافتاً في الوقت نفسه إلى إعداد «صندوق الفرج» خطة ميدانية لتكثيف الزيارات لأسر النزلاء، والاطلاع على أوضاعهم المعيشية. وأكد نائب رئيس مجلس إدارة صندوق الفرج العميد محمد الشامسي، أن الصندوق يستهدف بموجب نظامه الأساسي تعزيز روح التضامن والتكافل الاجتماعي، مشيراً إلى عمله على ترسيخ المفاهيم الحديثة لدور المؤسسة العقابية والإصلاحية، وضمان الحياة الكريمة لأسرة النزيل. وذكر الشامسي، أن الصندوق يعالج القضايا المالية العالقة بين النزيل والجهة الشاكية، فضلاً عن تسديد الديون المدنية للنزلاء المعسرين.
#بلا_حدود