الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

عيادة لعلاج السمنة وتقنية حديثة لأمراض العيون

كشف مدير إدارة الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي العقيد جاسم الطنيجي عن التوجه لافتتاح عيادة مختصة بأمراض السمنة والوقاية منها، وإدخال تقنية علاج القرنية المخروطية لغير القادرين على استخدام علاجات الليزر. وأفاد، رداً على سؤال لـ «الرؤية»، على هامش فعاليات «المؤتمر الطبي الشامل لصحة المرأة» بأن العيادة ستعالج السمنة من دون اللجوء إلى العمليات الجراحية، عبر برامج تغذية وتمارين رياضية، وأجهزة حديثة وآمنة، لإذابة الدهون. وأشار إلى أن العيادة التي ستباشر عملها قريباً، وصُممت لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المراجعين تعد نقلة نوعية في عمل الإدارة، نظراً لارتباط ظاهرة السمنة بالعديد من الأمراض المزمنة، مثل الضغط والسكري. وأضاف أن الإدارة تعتزم إدخال تقنية علاج القرنية المخروطية في أمراض العيون، وأن 200 شخص استفادوا من عمليات الليزر لتصحيح عيوب الإبصار، التي بدأت الإدارة في إجرائها منذ شهر نوفمبر الماضي. وأشار إلى أن المؤتمر الذي تنظمه القيادة العامة لشرطة أبوظبي، على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة 70 طبيباً واختصاصياً من مختلف دول العالم يعقد لأول مرة في منطقة الخليج والشرق الأوسط. وتطرق إلى أن المؤتمر يعكس إيمان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية العميق بتجاوز دور الشرطة المفاهيم التقليدية للعمل الشرطي، ليصل إلى تعزيز التكافل الاجتماعي، ونشر الوعي الصحي. من جهته، أبان نائب القائد العام لشرطة أبوظبي اللواء محمد خلفان الرميثي أن المؤتمر يعكس اهتمام القيادة بتطبيق أفضل الممارسات والمعايير الطبية العالمية. وأضاف أن هذا الحدث العالمي يدل على ما وصل إليه القطاع الطبي، على الصعيد العالمي، من تطور وتوسع؛ شمل جميع الاختصاصات والخدمات الطبية. وأفادت رئيسة المؤتمر، اختصاصية الأمراض الجلدية في الخدمات الطبية ـ شرطة أبوظبي المقدم الدكتورة نجلاء أسعد طاهر بأن إدارة الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي استحدثت العديد من العيادات الاختصاصية، كعيادة الجهاز الهضمي، وأمراض النساء، وعيادة الإقلاع عن التدخين. ودعت إلى مراجعة الاستراتيجيات المعتمدة للتعامل مع حالات الصحة العقلية، وعمل خطط مدروسة للتعامل مع الفئات العمرية لتلك الحالات، والتركيز على برامج التوعية. وأبانت أن الأطباء المشاركين في المؤتمر سيتعرفون إلى أحدث الممارسات السريرية، والمفاهيم العلمية في الطب، وآليات رعاية المرضى، كما سيتبادلون الخبرات والمعارف. واشتملت أعمال الجلسة الأولى من المؤتمر أربع محاضرات، تناولت المحاضرة الأولى ظاهرة السمنة وعلاقتها بأمراض السكري والتحديات والأمل في العلاج، أما المحاضرة الثانية فتناولت موضوع مرض السرطان في دولة الإمارات. وجاءت المحاضرة الثالثة تحت عنوان «المشاكل العقلية عند المرأة من خلال دورة الحياة»، وتناولت المحاضرة الرابعة تشخيص سرطان عنق الرحم، وتطرقت الجلسة الثانية إلى مجموعة من الموضوعات المختارة في علاج مرض السكري. وشهد اليوم الأول من المؤتمر أربع ورش عمل، ركزت على عدة محاور، أبرزها علاجات ضغط الدم وتخطيط القلب، وأمراض النساء والولادة، والمشاكل الطبية في عملية الإخصاب في مختلف المراحل العمرية، وخيارات استخدام الأدوية في علاج البقع الجلدية، ومشاكل تجاعيد الوجه.
#بلا_حدود