الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

لجنتان عليا وتنفيذية في برنامج خليفة لتمكين الطلاب

اعتمد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اللجنتين العليا والتنفيذية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، لتعزيز المرتكزات الوطنية الجامعة والمرجعات الثقافية والاجتماعية والأمنية الموحدة، من أجل بناء أجيال قادرة على التعامل مع التحديات والمخاطر. وأكد الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الحرص على تطور البرنامج لتلبية الاحتياجات ومواكبة المستجدات والتطورات وتحقيق الأهداف بأساليب إبداعية وابتكارية. وشدد على تعزيز الشراكة في البحث عن أفضل الآليات، لتحقيق الأهداف التي تخدم الطلبة، والاستفادة من البرامج الوقائية والتوعوية الوطنية والأمنية والاجتماعية ونشرها وتعميمها، والعمل مع المؤسسات التي تعنى بشؤون الطلبة. وأفاد القائد العام لشرطة دبي رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج خليفة اللواء خميس مطر المزينة بأن اعتماد القيادة الشرطية لـ «اللجنتين العليا والتنفيذية» لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب انطلاقة حقيقية للبرنامج. وأضاف أن أبعاد البرنامج درست عبر أدوات أبرزها المقارنات المرجعية مع البرامج المماثلة، والتواصل مع مختلف المؤسسات المعنية، بشأن إعداد مشروع البرنامج الوطني للتوعية الطلابية يغطي جميع المراحل الدراسية، ويعالج مشكلاتهم، بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية. وتطرق إلى ضرورة التنوع في الطرح، والاستثمار الأمثل والأفضل لمختلف الإمكانات من التقنيات والوسائل التكنولوجية الحديثة. وأبان المزينة أن البرنامج حقق أثناء فترة ما قبل الانطلاق العديد من الإنجازات كإعداد الوثيقة العلمية والمنهجية للبرنامج والمتضمنة الأهداف التربوية والسلوكية، لتكون مرجعاً للمواد العلمية للبرنامج التي شارك في إعدادها أكثر من 50 جهة اتحادية ومحلية في الدولة. وأشار إلى حصر مختلف برامج هذه الجهات وأهدافها والآليات التي يمكن عبرها اعتماد البرنامج، وإلى أن العمل جار على تسويق الوثيقة الوطنية لدى مختلف هذه المؤسسات ووضع نظام للتعرف إلى مدى الاستفادة منها. وشهدت الفترة الماضية إطلاق خمس مبادرات طلابية ومجتمعية، منها «أقدر للقيادات المجتمعية» بالشراكة مع جامعة الإمارات، و«أقدر للألعاب الذكية» التي نُفذت عبرها خمس ألعاب إلكترونية متميزة. وذكر أن العمل جارٍ على إعداد توقيع الوثيقة الوطنية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب بين مختلف الجهات ذات العلاقة، عبر مبادرة «أقدر» لدعم الشراكات، إضافة إلى مبادرة «أنا أقدر بذكاء»، الهادفة إلى توحيد البرامج والفعاليات والأنشطة عبر موقع إلكتروني. في السياق ذاته، أوضح المنسق العام لبرنامج خليفة العقيد الخبير الدكتور إبراهيم الدبل أن اهتمام ومتابعة القيادة الشرطية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب يسهم في توحيد الجهود الوطنية التوعوية والوقائية ذات العلاقة في النشء، لبناء أجيال طلابية واعية وقادرة على مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل.
#بلا_حدود