الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

السيارات الخفيفة تتصدر حوادث السير

تصدرت السيارات الخفيفة أو «الخصوصي»، مثلما تُلقبها الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، قائمة المركبات المُتسببة بحوادث السير، العام الماضي. وأوضح مدير الإدارة العقيد سيف مهير المزروعي، أن الحوادث المرتبطة بالمركبات الخفيفة بلغت 1009 حوادث، مُضيفاً أنها أسفرت عن 91 وفاة و1633 إصابة، 110 منها بليغة، و496 متوسطة و936 بسيطة. وأفاد بأن 105 حوادث نجمت عن سيارات الشحن الخفيفة، مع 13 وفاة، و185 إصابة، توزعت إلى 18 بليغة و70 متوسطة و84 بسيطة، ذاكراً أن الدراجات النارية حلت ثالثاً بـ 104 حوادث، و12 وفاة، إلى جانب 124 إصابة، تراوحت بين 11 بليغة و49 متوسطة و52 بسيطة. ووردت رابعاً سيارات الشحن الثقيلة، بـ 97 حادثاً، أسفرت عن 18 وفاة و161 إصابة، اختلفت من 19 بليغة إلى 55 متوسطة و69 بسيطة، في حين نتجت عن الباصات الصغيرة 83 حادثاً، و16 حالة وفاة، فضلاً عن 128 إصابة،11 بليغة و33 متوسطة و68 بسيطة. وأبان المزروعي أن سيارات الأجرة «العمومي» حلت بالمرتبة السادسة، مُتسببة في 54 حادثاً، حصيلتها حالتا وفاة و92 إصابة، تفاوتت بين ستة بليغة و16 متوسطة و68 بسيطة. وخصّت المرتبة السابعة باصات المواصلات الكبيرة، إذ تعلق بها 37 حادثاً، و20 وفاة، إضافة إلى 113 إصابة، منها 20 بليغة و26 متوسطة و47 بسيطة. تلتها الدراجات العادية، 28 حادثاً، وحالتا وفاة، علاوة على 29 إصابة، تراوحت بين ست بليغة، وعشر متوسطة، وتسع إصابات بسيطة. وحلت تاسعاً محركات وصفتها الإدارة بـ «أخرى» وانجرت عنها ستة حوادث، ووفيتا مرور، مع 20 إصابة، منها اثنتان متوسطتان، وعشر بسيطة، ووردت في المستوى ذاته الآليات الميكانيكية الثقيلة، بـستة حوادث أيضاً وحالة وفاة، إضافة إلى ست إصابات، واحدة بليغة وأربع متوسطة وإصابة بسيطة. وأردف المزروعي أن الآليات الميكانيكية الخفيفة في المرتبة العاشرة، مُتسببة في أربعة حوادث، وثلاث إصابات متوسطة وواحدة بسيطة، مُحدداً إجمالي حوادث المركبات بـ 1533، نجم عنها 177 حالة وفاة و2495 إصابة. وأوضح لـ «الرؤية» العقيد المزروعي أن أسباب أغلب الحوادث تكمن في عدم ترك مسافة كافية بين المركبات، والسرعة الزائدة، والانحراف المفاجئ، فضلاً عن عبور الطريق من غير الأماكن المخصصة للمشاة. ودعا السائقين إلى توخي الحذر والانتباه أثناء القيادة، مع احترام قوانين المرور، تجنباً لوقوع الحوادث وما يتبعها من وفيات وإصابات وخسائر في الممتلكات. من جهة أخرى، خالفت الإدارة العامة للمرور والدوريات 20992 سائقاً العام الماضي، لوقوفهم وسط الطريق من دون مُبرر. وحصر المزروعي أسباب الممارسة المذكورة في انقطاع البنزين من السيارة فجأة، أو خلل أصاب إطار المركبة، مُشدداً على ضرورة التثبت من سلامة السيارة فنياً قبل قيادتها، حمايةً وصوناً للركاب والسائقين والمشاة. وأبان أن الوقوف وسط الطريق يؤدي إلى حوادث دموية ومميتة، منوهاً بجهود شرطة دبي للحدِّ من هذه المخالفة وتبعاتها السلبية.
#بلا_حدود