الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

إدمان السرعة

طالب ممارسو هواية السباقات عبر مركباتهم المزودة، بتخصيص شارع لهم داخل إمارة دبي لممارسة هواياتهم والتسابق على الطريق، ولو لساعات قليلة أسبوعياً، تحت مظلة الشرطة ومراقبتها، مفضّلين أن يكون ضمن عطلة نهاية الأسبوع. وعلل ممارسو هواية السباقات طلبهم، بكونهم يدركون مدى الإزعاج والفوضى والخطر في آن واحد لممارسة هذه الهوايات في مناطق وشوارع مكتظة بالسكان والسائقين، ما يشكل خطراً على الجميع، مقرين بأن الأمر تحول إلى إدمان بالنسبة لهم، تفوق صعوبة التخلص منه، التوقف عن التدخين. وأشاروا أثناء اجتماع دعا إليه نائب القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي اللواء المستشار محمد سيف الزفين، إلى وجود حلبة مجهزة للاستعراضات والسباقات في أم القيوين، الأمر الذي تفتقده دبي، ما يضطرهم إلى المشاركة في سباقات ضمن دول خليجية، لتفريغ طاقاتهم، بعد تكبدهم مبالغ كبيرة لتزويد مركباتهم. ودعا هواة السباقات الجهات المعنية، لا سيما هيئة الطرق والمواصلات والبلدية، إلى تخصيص أرض بعيدة عن المدينة لممارسة هواياتهم، مبدين استعدادهم للتكفل مادياً ببناء كل ما يلزم لتهيئة المكان للسباقات، من حلبة ومرافق. من جهته اقترح المستشار الزفين تشكيل جمعية أو ناد خاص بممارسي هذه الهواية، ليقدم رؤيتهم ومطالبهم، مشيراً إلى أن المجلس المروري الاتحادي سبق أن ناقش هذه القضية وحلولها، في محاولة لتقنين التزويد، وجعله حصرياً على مجموعة من الكراجات المعتمدة. وأردف أثناء الاجتماع الذي شارك فيه مجموعة من أصحاب كراجات تزويد المركبات، أنه يهدف لتقريب وجهات النظر، واستيعاب آراء ممارسي هذه الهوايات، والوصول معهم إلى حل سلمي، يرضي جميع الأطراف، والخروج منه بأقل نسبة من الخسائر.
#بلا_حدود