الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

استثمار الفراغ

تستعد شرطة دبي لاستقبال 900 طالب وطالبة في برامجها الصيفية بعد انقضاء شهر رمضان المبارك بهدف الإسهام في تكوين قيادات شبابية وإعدادها لتحمل المسؤولية. وأبلغ «الرؤية» مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي اللواء محمد سعيد المري أن أهداف البرنامج الصيفي تتمثل في استقطاب أكبر عدد ممكن من الشباب في الإجازة الصيفية، لملء أوقات فراغهم، وتهيئتهم للعيش في عصر المعلوماتية. وتسعى شرطة دبي عبر البرامج الصيفية إلى تمكين الشباب من ممارسة هواياتهم بشكل حر وآمن وسليم، وتوعيتهم بالسلوكيات الصحيحة تجاه المحافظة على البيئة بجميع أشكالها، وتدريبهم على مختلف الفنون والمهارات والارتقاء بمستوى قدراتهم ومواهبهم. وذكر أن البرامج الصيفية تستهدف تنمية أواصر الأخوة والصداقة بين الشباب وتنمية روح التطوع والعطاء لديهم، وتهذيب السلوكيات الأخلاقية والاجتماعية والصحية لديهم، وتعريفهم بمعالم الدولة وأوجه النهضة فيها، فضلاً عن تأصيل الجوانب التراثية في نفوسهم. وتتضمن البرامج الصيفية التي يبلغ عددها 25 برنامجاً توعوياً وتدريبياً برامج تدريب عسكري، وإسعافات أولية، وخدمة عملاء، ودورات في التصوير، وأمن المطارات، وركوب الخيل، والمتحري الواعد وسفراء التوعية، إضافة إلى برامج التدريب العسكري التي تستقبل ما يزيد على 400 طالب وطالبة. وتقدم شرطة دبي برامج نوعية وخاصة تهتم بالتدريب العسكري للفتيات، مقدمة من قبل الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ. وأكد المري أن البرامج الصيفية تنظم بالتعاون والتنسيق بين مختلف الشركاء والجهات، لتوفير المناخ المناسب الهادف لاستقطاب الشباب وتأمين بيئة جاذبة لهم وإكسابهم القدرة على المنافسة، كقرية التراث ونادي ضباط شرطة دبي وجمعية رعاية الأحداث، وغير ذلك من المؤسسات الحكومية. وتضطلع جميع البرامج بمهام عدة أبرزها تعزيز الهوية الوطنية والموروث الشعبي وترسيخ أصالة وعادات شعب الإمارات. وأوضح أن شرطة دبي تواصلت قبل اعتماد تلك البرامج مع أولياء الأمور والمدارس بغية وضع الخطوط العريضة للبرامج التي تعزز حب الوطن والولاء وحماية أمن المجتمع وسلامة الأبناء من أي مكروه أو سلوكيات خاطئة.
#بلا_حدود