الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

دليل للأطفال قريباً

أنجزت شرطة دبي دليلاً إرشادياً لتوعية الأطفال من خطر الابتزاز الإلكتروني، بالتعاون مع الجهات المختصّة على أن يبدأ العمل به قريباً. وأوضح مدير إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية المقدم سعيد الهاجري أن شرطة دبي تركز على تحصين فئة الأطفال أساساً، فالمتربصون بهذه الشريحة يُنفذون جرائمهم وفق دراسات محكمة وطرق مُختلفة، وينصبون فخاخاً نفسية. وذكر أن قوانين حماية البيانات والمعلومات، والجرائم الإلكترونية تُعدّل حسب ما يقع رصده من اختراقات وتجاوزات وممارسات سلبية، مُحذراً من التهاون في نشر مقاطع استهتار أو تغريدات تسيء للعادات والتقاليد وأخلاق المجتمع، فمرتكبها يتعرض للمساءلة القانونية. من جانبه، أفاد مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع اللواء محمد سعيد المري بأن شبكات التواصل الاجتماعي ينقصها النضج التراكمي والزمني، مُضيفاً أن الوعي يتعزز بالتنشئة الاجتماعية ودور المؤسسات التربوية، وصولاً إلى فكر الشخص المستخدم لهذه الشبكات. وشدد على ضرورة تعريف أفراد الجمهور بحقوقهم وواجباتهم، وقياسها مع ردود فعلهم المختلفة في وسائل التواصل، مُطالباً بضبط المصطلحات وحصر استعمالاتها المختلفة، ولكن يبقى الأمر رهين درجة الإدراك الذاتية. وأبان مدير إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا أن لجوء الشباب إلى مثل هذه التصرفات، والتي تأخذ منحى السخرية، بدافع تجنب الملل، أو الرغبة في الضحك والتسلية، غير مقبول. وحدد أبرز السلوكيات المرصودة في مقاطع تُظهر شباناً يرقصون مرتدين ملابس الخدمة الوطنية بشكل غير لائق، وموظف آخر صوّر جواز سفر لاعب كرة القدم ميسي في مطار دبي، ما سبّب مُشكلة. واستشهد ميرزا أيضاً بحالة شبان يفحطون بالمركبات، مخالفين القانون وإجراءات السلامة، فضلاً عن مقاطع تُبرز شباناً يلبسون زي المواطن وينشرون لقطات استهتار باللغة الخليجية، وآخرين تشبهوا بالنساء.
#بلا_حدود