الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

600 مراجع لوحدة مكافحة التدخين في مستشفى العين

تستقبل وحدة مكافحة التدخين في مستشفى العين 600 مراجع سنوياً. وأكدت مديرة مركز «عود التوبة» لطب الأسرة، ووحدة مكافحة التدخين في مستشفى العين الدكتورة موزة حمد الكويتي أن تجربة عيادة الإقلاع عن التدخين أثبتت أهميتها وفعاليتها في خدمة المدخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين والمجتمع بشكل عام. ونوهت الكويتي بأن العيادة بدأت باستقبال المراجعين في شهر فبراير العام 2010 بمعدل ثلاث ساعات لمتابعة ما يتراوح بين ستة وثمانية مرضى أسبوعياً، وانطلاقاً من الحرص على خدمة أكبر شريحة ممكنة من المجتمع فقد تمت زيادة ساعات العمل في عيادة الاقلاع عن التدخين لتصبح ثماني ساعات أسبوعياً وتستقبل ما يزيد على 50 مراجعاً شهرياً. وأضافت أن فريق العمل في العيادة يتألف من طبيب ممارس عام مؤهل لمساعدة المدخنين على الإقلاع، وأخصائية نفسية، وأخصائية تغذية، وممرضة، وقد تمكن هذا الفريق من تحقيق نتائج إيجابية مهمة خلال الفترة الماضية، إذ ساعد اثنين إلى ثلاثة أشخاص شهرياً للإقلاع عن التدخين، مع كثرة العوائق والمغريات التي تواجه المدخن. وأوضحت الكويتي أنه يتم خلال الزيارة الأولى للمدخن إلى العيادة تحديد نسبة النيكوتين والكربون في الرئة، وتقييم المريض نفسياً لتحديد أسباب التدخين والعوائق التي تمنع الإقلاع عنه، وعلى أساسه يقوم الطبيب بوضع الخطة العلاجية بمشاركة المريض والفريق الطبي. وأشارت إلى أهمية تكاتف الجهود بين جميع الجهات الرسمية الصحية والتشريعية للحد من نسبة انتشار هذه الظاهرة، وتقليل التبعات الصحية على أفراد المجتمع، وذلك بتوفير كامل الوسائل والمصادر للوصول للهدف المرجو. ولفتت إلى تنظيم وحدة مكافحة التدخين في مستشفى العين العديد من الحملات المجتمعية بهدف نشر الوعي الصحي بأضرار التدخين على الفرد، والأسرة والمجتمع، خصوصاً فئة الشباب وصغار السن فهم الشريحة العمرية الأهم التي يجب استهدافها وتوعيتها للوقاية من آفة التدخين والمخاطر المترتبة عليها صحياً.
#بلا_حدود