الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

«صيادي دبي»: لا تأثير سلبياً في البيئة البحرية

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية صيادي الأسماك في دبي اللواء محمد سعيد المري أنه لا يوجد ما يثبت وجود تأثير سلبي لمحطات المياه على البيئة البحرية والثروة السمكية في الدولة، لاسيما في إمارة دبي. وأفاد المري أن محطات التحلية في جبل علي لا تؤثر على البيئة البحرية كونها لا تستخدم المواد الكيميائية في عملية المعالجة. وذكر أن البحر مصدر المياه الوحيد للدولة، وأنه لا ضير من وجود محطات التحلية للإمداد بمياه الشرب، مشيراً إلى أهمية الالتزام بالشروط البيئية واستخدام الطرق الحديثة في التنقية. وأردف رئيس مجلس إدارة جمعية صيادي الأسماك في دبي أن الصيد الجائر وقوارب التنزه هي التي تهدد الثروة السمكية، مطالباً بضرورة إنشاء شرطة بيئية في الموانئ تناط بها مسؤولية مراقبة طرق الصيد، والحد من التلوث، والحفاظ على نظام بيئي محكم لحماية البيئة البحرية وحماية الثروة السمكية. وأبان المري أن دبي تهتم في أي مشروع بحري بدراسة تأثيره على الثروة السمكية، نظراً لأهميتها، لافتاً إلى أن هناك مشروعاً في ميناء الحمرية يتم بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه وبلدية دبي وموانئ دبي العالمية، لإنشاء أكبر محمية في المنطقة، ويجري بالتنسيق مع نخيل التي وعدت بإنشاء مشدات صناعية في مناطق عديدة وشاسعة وستجمع كمية كبيرة من الأسماك. وأشار إلى أن الجمعية ستنشئ محمية مصغرة تحتوي على أنواع معينة من الهامور، لتعريف الجميعة ببيئة البحر، وكيفية المحافظة على الأسماك، منوهاً إلى أنه مشروع يعتبر حلماً ونتمنى أن يتحقق، مع اكتمال مبنى سوق السمك الجديد.
#بلا_حدود