الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

مصادرة 50 مكملاً غذائياً ومقوياً جنسياً في دبي

صادرت بلدية دبي 50 مكملاً غذائياً ومقوياً جنسياً خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري. وأجرى فريق التفتيش الميداني في قسم سلامة المواد الاستهلاكية ثلاث حملات مكثفة العام الجاري شملت محال بيع وتوزيع المواد الاستهلاكية ومنها المكملات الصحية على الصيدليات ومحطات المترو وسوق التنين وقد تمت مصادرة المنتجات المخالفة وإبلاغ الجهات المعنية في المنطقة الحرة باتخاذ اللازم ومنع تداولها نهائياً. وأكدت لـ «الرؤية» رئيسة قسم سلامة المواد الاستهلاكية نسيم محمد رفيع أن بلدية دبي تحظر حظراً تاماً استخدام أي مكونات دوائية في تركيب المكملات الصحية مثل مادة السيبوترامين والفينوفثالين التي يتم إضافتها للمكملات المستخدمة لخفض الوزن، وكذلك السلدينافيل ومثيلاته التي يتم إضافتها للمكلات المستخدمة لتحسين القدرة الجنسية، إضافة إلى الهرمونات خصوصاً الستيرويد التي تضاف للمكملات التي يستخدمها الرياضيون. وأضافت إن هذه المواد تحظرها بلدية دبي ويتم متابعتها من خلال دراسة بطاقة المنتجات التعريفية والتأكد من شهادة المكونات وكذلك التحليل المخبري لدى المختبرات المعتمدة. ولفتت رفيع إلى أن إدارة الصحة والسلامة العامة تدرس من خلال قسم سلامة المواد الاستهلاكية وبرامج التقييم والتسجيل، تلك المنتجات بصورة تفصيلية تشمل البطاقة التعريفية والمكونات الداخلة في تركيبها والشهادات الصحية الخاصة بها وتقارير التحاليل المخبرية، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية ومن ثم يتم إصدار تقرير تقييم المنتج أو إشعار التسجيل والذي يبين مدى صلاحية المنتج للتداول في الأسواق المحلية أو استيرادها أو تصنيعها. وذكرت أنه يتم حظر المكملات إما من خلال ما يتم تقييمه ودراسته للمنتجات التي يتم تقديمها أو عن طريق النشرات الصحية العالمية من الهيئات الصحية العالمية مثل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وهيئة الصحة الكندية وغيرها إضافة إلى التعاميم الصحية الصادرة عن وزارة الصحة في دولة الإمارات. ونوهت رفيع بأن عدد الأصناف المعلن عن حظرها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بلغ نحو 10 أصناف. وأشارت إلى أن بلدية دبي عضو في اللجنة الوطنية لتسجيل مستحضرات البيع العام في الدولة والتي تضم العديد من الهيئات الصحية ذات العلاقة في الدولة. وأفادت رفيع أن هذه اللجنة تدرس من خلال اللجان الفرعية الفنية المختصة أصنافاً متعددة من المكملات الصحية إلى جانب تبادل المعلومات والتعميم على المنتجات المحظورة، إضافة إلى التعاون مع الجهات الصحية في دول مجلس التعاون والاشتراك في النشرات الصحية للهيئات العالمية المعروفة مثل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للتعرف إلى آخر المستجدات الخاصة بحظر تداول أصناف المكملات الصحية غير المطابقة للمواصفات المعتمدة.
#بلا_حدود