السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

فتح باب الترشح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

فتحت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر التي تبلغ قيمتها أكثر من مليوني درهم باب الترشح لفئاتها الخمس في دورتها السادسة اعتباراً من أمس أمام المزارعين والمنتجين والباحثين والأكاديميين والمختصين ومحبي شجرة نخيل التمر حول العالم، وذلك حتى الثلاثين من شهر أكتوبر المقبل. وتوزع الجائزة على فئاتها الخمس بمعدل 300 ألف درهم للفائز بالمركز الأول و200 ألف درهم للفائز الثاني من كل فئة. وأكدت الأمانة العامة في مؤتمر صحافي عقدته أمس في أبوظبي أنه بتوجيهات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر تم فتح المجال أمام الجميع للتقدم بطلباتهم للتنافس والفوز بإحدى فئات الجائزة الخمس وهي فئة الشخصية المتميزة وفئة أفضل مشروع تنموي وفئة أفضل تقنية متميزة وفئة المنتجين المتميزين وفئة البحوث والدراسات المتميزة في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور. وأوضح أمين عام الجائزة الدكتور عبدالوهاب زايد أن المنحنى البياني للجائزة ينمو باطراد نحو الأمام على مختلف الصعد التي حصدتها الجائزة إذ شكل الانفتاح الكبير على المجتمع المحلي أفضل النتائج في زيادة أعداد المرشحين المواطنين لمختلف فئات الجائزة ووصل العدد إلى 55 مواطناً خلال السنوات الخمس الماضية. وذكر أن الأمانة العامة للجائزة قررت المضي قدماً في حملتها الوطنية والانفتاح على المجتمع المحلي لتوسيع نطاق المشاركة لأكبر عدد من المزارعين من جميع الشرائح المستهدفة سواء كانوا مزارعين أو منتجين مصنعين أو باحثين وأكاديميين وتشجيعهم وتأهيلهم للتنافس على مختلف فئات الجائزة. من جانبه قدم عضو مجلس الأمناء الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي إحصائية بمجمل أعداد المرشحين لمختلف فئات الجائزة مشيراً إلى أن عددهم الكلي بلغ 573 مشاركاً يمثلون 38 دولة حول العالم منها 20 دولة عربية. وأوضح أن هناك 289 مشاركاً عن فئة الدراسات والبحوث المتميزة و42 مشاركاً عن فئة أفضل إنتاج متميز و75 مشاركاً عن أفضل تقنية متميزة و92 مشاركاً عن أفضل مشروع تنموي متميز و75 مشاركاً عن فئة الشخصية المؤثرة. وبين الكعبي أن الزيادة المتنامية في عدد المرشحين لمختلف فئات الجائزة تؤكد المصداقية والثقة التي حققتها الجائزة خلال فترة قصيرة بفضل توجيهات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس الأمناء.
#بلا_حدود