الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

تدشين مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي

أثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه اللـه، على تخصيص وتوفير الفرص التعليمية والتدريبية التي توفرها مدينة دبي الطبية للطلاب المواطنين وغيرهم، من خلال دعم وابتكار مشاريع حيوية مثل كلية دبي لطب الأسنان الكلية الواعدة المنضوية تحت مظلة مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي. ودشّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمس، مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي في مدينة دبي الطبية، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي. وأزاح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الستار عن اللوحة التذكارية للمجمع الذي يعد الذراع العلمية لمدينة دبي الطبية كونه يوفر ويشجع إطلاق البرامج التعليمية الطبية والرعاية الصحية وفق أعلى معايير الجودة العالمية المعتمدة دولياً. وشاهد سموه في مركز طب الطوارئ في المجمع عملية استقبال مريض منذ وصوله بواسطة سيارة الإسعاف، حتى إدخاله قسم العناية المركّزة في المركز واستلام الأطباء المريض والكشف عنه تحت مراقبة إلكترونية من غرفة التحكم التي ولجها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، واستمع من الأطباء المتخصصين إلى شرح وافٍ حول استقبال الحالات المرضية الطارئة وكيفية التعامل مع كل حالة. وتفقد سموه في الطابق الثاني من المجمع الصرح وحدة العناية المركّزة للأطفال الخدّج واطلع على الأجهزة الطبية الحديثة المتوافرة في الوحدة وآلية تدريب الأطباء المتدربين على كيفية التعامل مع هذه الأجهزة واستخداماتها. وعرّج سموه على قسم الولادة النسائية واستمع من القائمين على القسم إلى إيجاز حول كيفية استخدام الأجهزة الطبية في حالات التوليد ونوعية هذه الأجهزة المتطورة، ومراقبة عمليات التوليد كافة من خلال غرفة التحكم الإلكتروني «عن بعد»، بحيث تتم المراقبة من قبل الأطباء المعنيين. ثم تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المكتبة الخاصة بكتب وإصدارات سموه المتاحة لزوار المجمع والمتدربين والعاملين فيه وتوقف سموه عند أحد الفصول الدراسية لأطباء الأسنان، واستمع إلى شرح المحاضرة الطبية، وتعرف سموه إلى عدد من المتدربين والمتدربات وحيّاهم، متمنياً لهم النجاح والتوفيق في دراستهم وتدريباتهم. وتابع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جولته في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي إذ التقى سموه في أحد الفصول عدداً من المتدربين من دولة الإمارات وبعض الدول العربية الشقيقة على استخدامات أجهزة «فيليبس» الطبية الإلكترونية. واستمع سموه إلى جانب من المحاضرة التي ألقاها أحد المتخصصين في هذه الأجهزة التي ستستخدم ضمن برامج المجمع التدريبية. وولج سموه صالة التدريب على عمليات الإسعاف، وشاهد عدداً من المتدربين والمتدربات على دمى تحاكي جسم الإنسان، وزار سموه كذلك مكتبة آل مكتوم الطبية الإلكترونية بالكامل، واطلع على بعض مقتنياتها ومحتويات أرشيفها الذي يعد الأكبر والأول من نوعه على مستوى المنطقة والشرق الأوسط. واختتم صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي جولته التفقدية في ردهات وأقسام المجمع الطبي بتفقد لوحات الفنان العماني التشكيلي مدني البكري، ووقع سموه على إحدى اللوحات المعروضة في بهو المجمع، شاكراً سموه الفنان على مشاركته الرمزية التي تجسد أهمية الفن ودوره الإنساني والجمالي في حياة الإنسان والمجتمع. وهنأ سموه القائمين على مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي والمتخصص في التدريب والبحوث الطبية التي تسهم في تطوير الطب وعلومه في دولتنا عموماً وفي مدينة دبي الطبية على وجه الخصوص. =
#بلا_حدود