الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

«خليفة الإنسانية» توفر رعاية صحية لسكان سقطرى اليمنية

تنفذ مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية حالياً المرحلة الثانية من «مشروع مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان» في جزيرة سقطرى في اليمن عبر إنشائها مبنى جديداً للعيادات الخارجية مع سكن للكادر الطبي وتجديد مسجد المستشفى وإضافة مساحات جديدة تكون بمثابة أوقاف لهذا المجمع الطبي. وستسهم هذه المشاريع في تحسين الخدمات العلاجية والإدارية المقدمة للمرضى ورفع كفاءتها. ويضم مستشفى الشيخ خليفة الذي تم افتتاحه في جزيرة سقطرى ديسمبر الماضي غرفتي عمليات ووحدة عناية فائقة إضافة إلى أقسام مختلفة للمرضى وعيادات ومختبر طبي وصيدلية ومرافق أخرى مزودة بأجهزة ومستلزمات طبية حديثة. وبنت مؤسسة خليفة المستشفى وفق أعلى المواصفات الهندسية، كما وفرت أطباء متخصصين وسيارات إسعاف ونقل خاصة للمستشفى ودعمت عمليات تشغيله وإدارته. وساهم مستشفى خليفة الذي أقيم على مساحة ألف و470 متراً مربعاً في رفع مستوى الخدمات الطبية في سقطرى واليمن بشكل عام وخفف من معاناة السكان المحليين الفقراء في هذه الجزيرة المعزولة والذين كانوا يضطرون إلى نقل مرضاهم إلى أماكن بعيدة خارج الجزيرة. كما شملت مشاريع مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية في سقطرى بناء خزانات لجمع مياه الأمطار في مناطق مختلفة من الجزيرة لتوفير المياه الصالحة للشرب للسكان المحليين. كما بنت المؤسسة مصنعاً للثلج في الجزيرة إذ تولي اهتماماً خاصاً بمسألة توفير المياه الآمنة في المناطق الفقيرة. وتتبع جزيرة سقطرى محافظة حضرموت أكبر المحافظات اليمنية فيما يقدر عدد سكانها بمئة ألف نسمة يعمل معظمهم في الصيد والرعي والزراعة. وأثنى المسؤولون والمواطنون في سقطرى على جهود مؤسسة خليفة والخدمات التي تقدمها في الجزيرة وشكروا دولة الإمارات على عطائها الدائم ومبادراتها الإنسانية النبيلة التي أسهمت في تخفيف معاناة الناس المعيشة وتحسين أوضاعهم الصحية والاجتماعية. وأكد مصدر مسؤول في المؤسسة أن المشاريع التي تنفذها المؤسسة في اليمن تأتي ضمن مبادراتها ومشاريعها لتطوير الرعاية الصحية والخدمات الطبية وتوفير المياه الصالحة للشرب لسكان جزيرة سقطرى في اليمن. وأوضح المصدر أن المؤسسة تفتخر بالمشاريع الصحية والمائية الرائدة التي نفذتها في جزيرة سقطرى بشكل خاص والجمهورية اليمنية بشكل عام والتي تعتبر نموذجاً رائعاً لمبادراتها الخارجية في مجالات الرعاية الصحية وتوفير المياه الآمنة في المناطق المحرومة.
#بلا_حدود