الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

سالم القصير .. دقة .. تميز .. إنجاز

امتشق صهوة جواد العِلم والمعرفة، فكان أحد رواد التعليم العالي، ليسهم بفاعلية في تطور عجلته. تحفل مسيرته المهنية بالدقة والتميز والإنجاز، فهو من مؤسسي المجموعة الأولى المختارة لإدارة شؤون الجامعة الأمريكية في الشارقة عند افتتاحها في العام 1997، إذ تولى إدارة الاتصال فيها مع كبار المسؤولين الحكوميين. إنه سالم يوسف القصير الذي يمتلك خبرة واسعة في إدارة الشؤون العامة والإعلام والمطبوعات والخدمة الاجتماعية والشؤون الثقافية، على مدى مسيرته المهنية في قطاع التعليم العالي والممتدة لأكثر من 33 عاماً. يؤكد القصير المولود في الشارقة، أن تطوير العمل يأتي عن طريق الاطلاع على ما يستجد من تحسينات وتطورات في مجال العِلم، لتطويع ذلك في خدمة المسيرة التعليمية في الدولة. ويرى أن حُسن الاستماع والتقصي يجب أن يكونا حاضرين قبل اتخاذ أي قرار قد يأتي بنتائج عكسية على صاحبه. قبل انضمامه إلى فريق عمل الجامعة الأمريكية في الشارقة، شغل القصير عدداً من المناصب القيادية لدى جامعة الإمارات، إذ تولى منصب مساعد نائب مدير الجامعة لشؤون الخدمات الاجتماعية. ورئيس إدارة الشؤون العامة والثقافية ورئيس إدارة الشؤون العامة وشؤون الإسكان، فضلاً عن رئاسته لدائرة المنح الدراسية. لعب القصير دوراً محورياً في تنظيم عدد من المؤتمرات والمنتديات المحلية والدولية في الجامعة الأمريكية بالشارقة وجامعة الإمارات، إضافة إلى مشاركته في تنظيم ورئاسة العديد من اللجان المشرفة على المناشط الجامعية. يحمل القصير عضوية مجموعة من اللجان والمؤسسات، بما فيها مجلس الشارقة الرياضي والاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي.
#بلا_حدود