الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

«الوطني» يحتفي بالشركاء الاستراتيجيين

احتفى المجلس الوطني الاتحادي بالشركاء والمتعاونين أثناء دوري الانعقاد العاديين الأول والثاني من الفصل التشريعي الـ15، أمس، في فندق أبراج الاتحاد تزامناً مع انتهاء دور الانعقاد العادي الثاني الذي سيختتم أعماله اليوم. وكرم رئيس المجلس العديد من الشخصيات البارزة في وزارات الدولة، على رأسهم الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الدولة، وعبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني. وكرم العديد من وكلاء الوزارات، منهم طارق لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وعلي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم. وكرم العديد من رؤساء تحرير الصحف اليومية مثل جريدة الرؤية والاتحاد والبيان والإمارات اليوم، ومديري الدوائر الاتحادية والمحلية، وممثلي الجهات المشاركة. وأكد رئيس المجلس محمد أحمد المر، في كلمة استبقت تكريم الجهات الشريكة له، أن ممارسات الاختصاصات الدستورية عمادها التواصل بمعناه الشمولي مع مؤسسات وقطاعات المجتمع، ما يعزز الحياة والثقافة البرلمانية والمشاركة السياسية في صنع القرار. وأضاف «يتبع المجلس منهجاً شفافاً في أدائه اختصاصاته ومختلف مجالات عمله تلبية لتوجيهات قيادتنا الحكيمة وانسجاماً مع رؤيته ورسالته، وحرصاً على القيام بدوره على الصعيدين الداخلي والخارجي». وزاد «أننا ونحن نعايش التطورات في حياتنا البرلمانية التي يرعاها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لعلى وعي أكيد بأن إثراء تجربتنا البرلمانية ووصولها إلى آفاقها المنشودة، بحاجة إلى التواصل والتفاعل الدائم والتعاون المستمر مع المجلس بكل صور المشاركة والعطاء من جميع مؤسسات وأبناء الوطن». وأردف «كل التقدير للمؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية والإعلامية الوطنية الموقرة التي شاركت المجلس نجاحاته في مختلف مجالات عمله»، موضحاً أن التعاون من الشركاء كان له أثر إيجابي على صعيد إثراء أعمال المجلس، وتفاعل الرأي العام معه وإيصال رسالته وتفهم دوره. وأكد أن الشراكة مع كل جهات المجتمع لم تأتِ من فراغ، بل كانت نابعة من إدراك ووعي أكيد بمصالح بلدنا العزيز وتلمس همومنا وقضايانا، والإيمان العميق بجدوى التعاون وتطوير هذه الشراكة، والعمل معاً من أجل خدمة مصالح وطننا وشعبنا في جميع مجالات حياتنا. وأوضح أن هذا حفل يأتي بمناسبة اختتام أعمال دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر للمجلس، ومن هذا المنطلق، وبهذه المناسبة الطيبة التي تجمعنا، فإنه يشرفنا أن نكرم هذه الكوكبة الممتازة من مؤسسات الوطن الحكومية والأهلية والإعلامية الموقرة، وجميع من تعاونوا مع المجلس في مختلف المجالات، في إطار الشراكة الاستراتيجية والحرص الدائم على استمرار وتطوير هذه الشراكة وآلياتها وتعميقها بمختلف وجوهها في حياتنا البرلمانية، من أجل دعم وتعزيز مسيرة الخير والبناء في جميع أرجاء وطننا العزيز.
#بلا_حدود