السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

بلدية أبوظبي تضيف 6 سلع للمواد الغذائية المدعومة

أضافت بلدية مدينة أبوظبي ست سلع غذائية جديدة لقائمة المواد الغذائية المدعومة للمواطنين هي شاي الأكياس والشاي الفرط والقهوة العربية والحليب السائل وملح الطعام وحب الهيل ليصبح بذلك عدد السلع المدعومة التي تباع للمواطنين من خلال مراكز توزيع المواد الغذائية في الزعفرانة ومصفح 31 سلعة بأحجام وأنواع مختلفة بما يتماشى مع احتياجات الأسر خلال شهر رمضان الفضيل. وبدأت البلدية صرف مخصصات المواد الغذائية المدعومة للمواطنين عن شهر يوليو في إطار استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك بتأمين وتوفير كميات كبيرة من المواد الغذائية المدعومة التي تفي باحتياجات المواطنين خلال الشهر الكريم ولضمان حصول المواطن على حصته بشكل مباشر من مركزي التوزيع قبل حلول الشهر الكريم. وأكد مسؤول مراكز توزيع المواد الغذائية في البلدية سيف يحيى الرميثي أن الاستعدادات لشهر رمضان العام الجاري بدأت مبكرا للإيفاء باحتياجات المواطنين وفقاً لأعلى معايير الجودة التي تجسد حرص البلدية على المواطن والارتقاء بكل ما يخدم متطلباته. وأضاف «وضعت البلدية معايير محددة لتوزيع المواد الغذائية تتناسب مع عدد أفراد الأسرة وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية لتقديم أجود معايير الخدمات البلدية وضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة أبوظبي». وأشار الرميثي إلى أن البلدية أطلقت مبادرة لتخفيض أسعار بعض السلع الغذائية خلال شهر رمضان بالتعاون مع العديد من الشركات الموردة للمواد الغذائية كما تم دمج مخصصات شهري يونيو ويوليو لتسهيل عملية الشراء خلال هذه الفترة حتى لا يضطر المواطن للمراجعة خلال فترة الصيام. ووفقاً للإجراءات التي تطبقها البلدية لصرف المواد الغذائية للمواطنين، يتم تحويل الخدمة الخاصة بالمتعاملين مثل إصدار بطاقة الصرف وصرف المخصصات واستلام المبالغ النقدية لهذه السلع إلى مراكز خدمة العملاء في بلدية أبوظبي والفروع التابعة لها وذلك من خلال التعاون المتبادل بين ادارات البلدية سعياً إلى إنجاح تقديم الخدمات للمواطنين وفق أعلى المعايير وضمن أفضل الممارسات المتبعة وبعد انتهاء العميل من هذه الإجراءات المذكورة يتوجه إلى نقاط صرف المواد الغذائية لاستلام المواد المطلوبة. ويتميز النظام بتوضيح كميات المخزون من المواد الغذائية بشكل مباشر وإظهار معلومات المشتري ومخصصاته مع إمكانية حجز المواد المطلوبة ودفع قيمتها في أي من مراكز خدمة العملاء المنتشرة داخل مدينة أبوظبي واستلام المواد من أي من مركزي المرور أو المصفح. وتحظى مراكز توزيع المواد الغذائية التابعة لبلدية مدينة أبوظبي بدعم خاص ومتواصل من القيادة الرشيدة وذلك كونها تشكل بعداً استراتيجياً للمواد الغذائية التي تقدمها البلدية مدعومة للمواطنين بمواصفات ومعايير خاصة وبأسعار لا تحقق أي هامش من الربح مقارنة بأسعار السوق.
#بلا_حدود