السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

جمعية الصحافيين: الوطن ليس بحاجة إلى حقن خارجية و أفكار مستوردة

دعا مجلس إدارة جمعية الصحافيين شباب الوطن إلى أخذ الحيطة والحذر من الأفكار والاتجاهات الهدّامة التي تقف وراءها مجموعات خارجية حاقدة وكارهة لإنجازات دولة الإمارات سواء أكانت تلك الأفكار مستترة خلف أقنعة دينية أم سياسية. وأفاد في بيان أصدره أمس بأن الوطن شجرتنا الوارفة ليس بحاجة إلى حقن خارجية ولا إلى أفكار مستوردة من أحد، وفضاء الحريات رأياً وقولاً متسع باتساع الأفق ورحابة صحراء الإمارات وبحرها، بكفالة الدستور، وبالأعراف المتوارثة لدى حكامنا الكرام في مجالسهم وعبر وسائل الإعلام المختلفة. كما دعا المجلس الشباب إلى الاستمرار في التصدي لكل المندسين في مواقع التواصل الاجتماعي واستكمال دورهم الوطني الذي اضطلعوا به لمواجهة الحملات المغرضة للتنظيم السري ومن يدور في فلكهم من تنظيمات خارجية. وأثنى مجلس إدارة جمعية الصحافيين على النهج الذي اتبعته الدولة في تعاملها مع أعضاء التنظيم السري انطلاقاً من احترامها لسيادة القانون والتزامها التام القواعد الدستورية ومبادئ حقوق الإنسان، وإيماناً بالعقيدة السمحاء وقوله تعالى «وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل». وأفاد مجلس الإدارة في بيان أصدره بعد إعلان الحكم في قضية التنظيم السري بأن أجهزة الدولة كافة ممثلة بسلطتها القضائية المستقلة كانت على درجة عالية من الوعي والوضوح والشفافية منذ أن تم اكتشاف خروج التنظيم وأعضائه على القانون وإلقاء القبض عليهم وحتى تقديمهم إلى القضاء بإتباع الإجراءات كافة التي نصت عليها القوانين. وزاد بيان الجمعية أن الجلسات العلنية لمحاكمتهم اتسمت بالتزام دقيق لتوفير أقصى الحقوق المكفولة قانوناً للمتهمين، ابتداء من حق الدفاع وحتى سماع الشهود والمرافعات. وأضاف البيان «أننا وفي اللحظة التي نغلق فيها هذه القضية الطارئة على مجتمعنا وقيمه الرفيعة وشيمه العالية نقدم خالص التقدير والاحترام لقضائنا ولدوره الفاعل والإنساني في هذه القضية التي هزت مشاعرنا ونجل حكمه العادل». وأثنت على الموقف المشرف والموحّد لشعبنا الوفي بكل فئاته ضد محاولات التلاعب بأمنه وسلامته وإنجازاته التي تحققت على يد القيادة الرشيدة الساهرة التي بذلت الجهد والنفس والنفيس من أجل رخاء الإنسان وسعادته ورقيّه وتوفير كل سبل العيش الكريم له وللأجيال القادمة. ووصفت هذا الموقف بالكريم من شعب كريم تجاه قادة كرماء قدموا للعالم أجمع صورة جلية تعكس مدى التلاحم والتوافق بين الحاكم والمحكوم، فالأُصلاء من نسل النجباء من أبناء الوطن، وهم الأغلبية العظمى يحفظون الجميل ويشكرون النعم ويساندون من أجمعوا على قيادتهم لمسيرة الخير والنماء.
#بلا_حدود