الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

في جميع مدارس العاصمة .. «أبوظبي للتعليم»: تطبيق برنامج للسلامة والصحة المهنية العام المقبل

يعتزم مجلس أبوظبي للتعليم تطبيق برنامج للسلامة والصحة المهنية في مختلف مدارس العاصمة اعتباراً من العام الدراسي المقبل. وأفاد المدير العام لمجلس أبوظبي للتعليم الدكتور مغير خميس الخييلي بأن المجلس حريص على تطبيق أفضل معايير إجراءات البيئة والصحة والسلامة في المدارس. وفي إطار ذلك تمكنت 22 مساعدة مديرة مدرسة في أبوظبي من الحصول على شهادة العمل الآمن من مؤسسة السلامة والصحة المهنية البريطانية. وحرص الدكتور مغير خميس الخييلي على تكريم جميع الحاصلات على تلك الشهادة بعد اجتيازهن دورة العمل الآمن التي تطرحها مؤسسة السلامة والصحة المهنية البريطانية. وأثناء حفل التكريم نوقشت الأمور كافة المتعلقة بالبرنامج التدريبي، إضافة إلى التطرق لفوائد تطبيق البرنامج على المدارس في المرحلة المقبلة. وأوضح الدكتور مغيير الخييلي أثناء حديثه مع المكرمين أن هذه الدورة التدريبية تشكل جانباً مهماً من البرامج التطويرية للموظفين. وأشار إلى أنه شخصياً أنهى سبعة برامج تدريبية مماثلة في البيئة والصحة والسلامة، وأن هذا البرنامج في غاية الدقة والموضوعية. وأكد أن كل مرحلة من البرنامج تتطلب عملاً وجهداً كبيرين للاستفادة من الأهداف المرجوة وتحقيقها على أكمل وجه. وأردف أن برنامج التطوير المهني للعاملين في الميدان التربوي، لا سيما دورة الأيوش، يساعد القيادات التربوية على تعزيز قدراتها وتنمية مهاراتها المختلفة. وأضاف «تساعد الدورة أصحابها على التواصل مع الطلبة وأولياء الأمور، فضلاً عن تحقيق أعلى درجات النجاح والتقدم لأبنائنا الطلبة». من جانبه، أشار المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في المجلس محمد سالم الظاهري إلى أن دورة العمل الآمن تستهدف مساعدات مديرات المدارس الجديدات لرفع مستوى وعيهن وكفاءتهن. ولفت إلى أن الدورة تمكنهن من التعرف إلى أساليب الإدارة الحديثة لمجالات وعمليات البيئة والصحة والسلامة في المدارس، كما تمكنهن من التعرف إلى آلية رصد وتقييم الأخطار والمخاطر والجوانب البيئية وآثارها، ومن ثم اتخاذ إجراءات التحكم اللازمة. وأكد الظاهري أنه سيتم تدريب القيادات المدرسية كافة على آليات البيئة والصحة والسلامة المدرسية اعتباراً من العام الدراسي المقبل 2013 - 2014. وأشار إلى أن دورة العمل الآمن قُدّمت على مدار ثلاثة أيام، وهي معتمدة من مؤسسة السلامة والصحة المهنية في المملكة المتحدة. ولفت إلى أن المشاركات خضعن لاختبارات تحريرية وعملية، وبعد اجتياز الدورة بنجاح صدرت الشهادات في المملكة المتحدة، وتم تسليمها إلى المجلس لتوزيعها على الخريجات. وتركز الدورة على أهمية الحفاظ على الصحة والسلامة، ومدى إمكانية الأفراد في صناعة الفارق في ما يخص الحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين عبر تغيير سلوكياتهم. وتشمل الدورة مواضيع عدة مثل رصد المخاطر والتعرف إلى الأخطار الشائعة وتحسين الأداء في مجال السلامة والحفاظ على البيئة. من جانبها، أكدت رئيسة هيئة التدريس في روضة البدور هبة آل هاشم أهمية الدورات التدربيبة التي يحرص المجلس على توفيرها للهيئات الإدارية والتدريسية. وأشارت إلى التحاقها في دورات عدة في الإدارة والقيادة، وأخيراً في دورة العمل الآمن والتي تعد من البرامج التدريبية المهمة. وأردفت تساعدنا تلك الدورة على حماية أبنائنا الطلبة في الظروف كافة وتأمين الصحة والسلامة في البيئة المدرسية عبر اتباع أفضل الممارسات الدولية.
#بلا_حدود