الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

تهاني رمضان إلى رئيس الدولة ونائبه من زعماء ومسؤولي دول عربية

تلقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برقيات تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك من كل من السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان، والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ـ أمير دولة الكويت. وتلقى سموه برقية تهنئة من الرئيس أسياس أفورقي رئيس دولة أريتريا، والرئيس المستشار عدلي منصور رئيس جمهورية مصر العربية المؤقت، وفهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء في سلطنة عمان. وتلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، برقيات تهنئة مماثلة من كل من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والرئيس أسياس أفورقي، و فهد بن محمود آل سعيد. من جهة أخرى، تلقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، اتصالاً هاتفياً من رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان، ومن رئيس الجمهورية اليمنية عبد ربه هادي منصور بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وتلقى صاحب السمو رئيس الدولة اتصالاً هاتفياً من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، هنأ أثناءه سموه بحلول شهر رمضان المبارك. من جهة أخرى، تلقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، اتصالاً هاتفياً الليلة قبل الماضية من سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق، أعرب فيه عن تهانيه وتبريكاته لصاحب السمو رئيس الدولة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وهنأ رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، متمنياً لسموه ولشعب الإمارات دوام الرخاء والأمن والأمان. وأفاد الجروان في بيان أمس بأن البرلمان العربي يثمن عالياً مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك السعودية، وأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأشقائهم من القادة العرب بتبرعاتهم لمصلحة حساب «صندوق دعم مصر». وأكد أهمية هذه المبادرة في دعم الشعب المصري وحكومته، لتباشر القاهرة دورها الريادي كقلب للأمة العربية. من جانب آخر دعا الجروان جميع الأطراف السياسية في مصر إلى نبذ العنف ووحدة الصف في مواجهة تحديات المرحلة المقبلة، لتحقيق تطلعات الشعب المصري إلى الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. وعبّر عن تقديره الكبير لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، لما بذلا من جهد في مساندة طموحات وتطلعات الشعب المصري، داعياً الله عز وجل أن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه.
#بلا_حدود