الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

عبدالكريم العلماء .. بصمة في الرعاية الصحية

كرس حياته لخدمة الرعاية الطبية في الدولة، وعمل جاهداً في العديد من المناصب لتحقيق هذا الغرض. كان له بصمة واضحة في القطاع مكنته من تقلد منصب المدير التنفيذي لمؤسسة الجليلة التي أنشئت بموجب مرسوم أميري لدعم وتكريس دور الإمارات في حقل البحث والتعليم الطبي والارتقاء بمكانة دبي على خارطة الإبداع الطبي عالمياً. إنه الدكتور عبدالكريم سلطان العلماء الذي شغل قبل انضمامه إلى مؤسسة الجليلة منصب المدير التنفيذي لمركز التخطيط والجودة للخدمات الطبية وهي هيئة تنظيمية مستقلة تابعة لمدينة دبي الطبية تضطلع بمهام وضع المعايير الناظمة لعمل المدينة ودعمها بكافة الوسائل والطرق الممكنة. وبعد تخرجه في جامعة الإمارات العربية المتحدة كطبيب عام، التحق الدكتور العلماء بكلية الجراحيين الملكية في إيرلندا لينال منها درجة الماجستير في إدارة الرعاية الصحية. وانطلق بعدها في حياته المهنية منضماً إلى مدينة دبي الطبية كمدير تطوير للأعمال واستطاع أثناء هذه الفترة اكتساب معرفة واسعة باستراتيجيات التطوير الرئيسة والمبادرات التي كرست دور دبي للرعاية الطبية كأول منطقة حرة متكاملة للخدمات الطبية في العالم. وفي العام 2007، عين الدكتور العلماء مديراً تنفيذياً لمؤسسة دبي هارفرد للأبحاث الطبية، حيث وجه جل اهتمامه للدفع قدماً تجاه إيجاد أرضية خصبة لإعادة إحياء الإبداع الطبي في منطقة الشرق الأوسط. وتهدف المؤسسة إلى دعم الجهود الرامية إلى خلق جيل جديد من العلماء والباحثين في الحقل الطبي بما يكفل إعطاء دفعة قوية للبحوث الطبية. وبعد هذا التاريخ بعام وتحديداً في العام 2008 عين في منصب مسؤول علاقات المجتمع في مدينة دبي الطبية. وأوكلت إليه مهمة وضع إطار استراتيجي لعلاقات مؤسسات الرعاية الصحية داخل المدينة وخارجها. وقاد في الوقت ذاته عملية وضع استراتيجية شاملة للمسؤولية المجتمعية المؤسسية لمدينة دبي الطبية. ورقي في العام 2009 ليشغل منصب المدير التنفيذي لمركز التخطيط والجودة للخدمات الطبية.
#بلا_حدود