الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

عطاء زايد امتد إلى مختلف بلدان العالم

زار العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمس الأول ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه. وقرأ الجميع الفاتحة عند الضريح على روح المغفور له الشيخ زايد رحمه الله، داعين المولى عز وجل أن يتغمده بفسيح جناته مع النبيين والشهداء والصالحين، وأن يجازيه جنات الخلد على ما قدمه في حياته لأبنائه وشعبه وأشقائه وأصدقائه من العرب والمسلمين وغيرهم في جميع بقاع المعمورة. وثمّن العلماء مآثر الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، التي خلدها التاريخ له في الأجيال لإخلاصه لله تعالى في سلسلة إنجازاته الكبيرة داخل الدولة وخارجها وحكمته ورحمته وإنسانيته التي امتد عطاؤها إلى مختلف بلدان العالم الإسلامي وغير الإسلامي، ما جعله في أعين الأجيال قدوة القادة الحكماء أهل الخير والعطاء. وأضافوا أن نهج الشيخ زايد لايزال حياً في رؤية ومسيرة خير خلف لخير سلف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخونهما أصحاب السمو حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. من جهة خرى، ألقى أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عدداً من المحاضرات في المساجد عقب صلاة التراويح حول فضل عبادة الصوم. ويأتي ذلك ضمن مناشط برنامج العلماء الضيوف الذي تشرف عليه وزارة شؤون الرئاسة وتنفذه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف. وأكد العلماء أن الصوم ركن من أركان ديننا الإسلامي فرضه الله على المسلمين في السنة الثانية للهجرة منذ ما يزيد على أربعة عشر قرناً. وأشاروا إلى أن الصوم عبادة ذات بعد أخلاقي واجتماعي وحضاري، وهذا يشدنا إلى الإنسانية في ماضيها وحاضرها ومستقبلها، ويفسر حرص المسلمين في مختلف عصورهم وبيئاتهم على أداء هذه العبادة والتمسك بها، بل وإعطائها من الأهمية والاحتفاء بها وإحياء لياليها أكثر من أي عبادة أخرى. وأوضح العلماء أنه بالصيام تتعود النفوس على إطعام الطعام للجيران والأرحام وللفقراء وأبناء السبيل وللعمال والمحتاجين. وأثنوا على دور الجمعيات الخيرية في الدولة، وعلى رأسها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وهيئة الهلال الأحمر وأهل الخير في مجتمع الإمارات الذين ينصبون الخيام لإفطار الصائمين.
#بلا_حدود