السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

رافقها رفع حالة الاستنفار القصوى.. خطة طوارئ رمضانية في عيادات مطار دبي

وضعت عيادات مطار دبي خطة طوارئ موسعة للتعامل مع الحالات المرضية من المسافرين والموظفين في شهر رمضان المبارك. أكد مدير عيادات المطار عبدالله النقبي وضع خطة لتأمين الرعاية الصحية الأولية في كافة أرجاء المطار. وأشار إلى أن الخطة رافقها رفع حالة الاستنفار القصوى والطاقة الاستيعابية للعيادات لتتمكن من استقبال 300 مريض في وقت واحد في عيادات المطار الثلاث. وأضاف: دشنت هيئة الصحة في دبي حملة توعية قبيل رمضان وتستمر حتى آخر الشهر الفضيل. وتهدف الحملة إلى التغذية السليمة أثناء الشهر الفضيل، فضلاً عن نصائح عامة وخاصة حول مرضى السكري والضغط والأمراض المزمنة. ولفت النقبي إلى أن الحملة ركزت على موظفي المطار، لا سيما على من يتطلب العمل منهم خارج المطار في الأماكن المكشوفة لتجنب الانهاك الحراري. وأوضح أنه من المتوقع أن تستقبل عيادات المطار 150 مريضاً يومياً. وبين أن أكثر الإصابات التي تتلقاها عيادات المطار تتصدرها الأزمات القلبية و الأمراض الباطنية والإسهال وبعض الالتهابات الرئوية العليا. وأشار إلى أن الخدمات في عيادات المطار متوافرة على مدار الساعة، إذ يعمل الطاقم الطبي والتمريضي والفني عبر ثلاث مناوبات صباحية ومسائية وليلية. وتوفر تلك المناوبات الخدمات الطبية في كافة أرجاء المطار، مؤكداً أنه يجري العمل حالياً على إنشاء عيادة رابعة في «كونكرس د» تستوعب 300 مريض يومياً. وأوضح أن الهدف من العيادة الجديدة هو زيادة كفاءة الخدمات الصحية داخل المطار لتلبية الاحتياجات المرهونة بالتوسعات الجديدة. وأكد النقبي أن عيادات المطار نفذت قبيل رمضان خطة كوارث للتعامل في الحالات الطارئة، وذلك في إطار استعداد الشهر الفضيل. ولفت إلى أن خطة الكوارث نفذت مع عدد من المؤسسات والأجهزة المعنية، في مقدمتهم شرطة وإسعاف دبي والجنسية والإقامة والدفاع المدني في الإمارة. وأسفرت الحملة عن تقليل زمن الاستجابة للتعامل مع المريض لتصل إلى سبع دقائق، وهو أقل من التوقيت العالمي والمخصص له 15 دقيقة. وأبان أن عيادات المطار تستوعب قرابة 2000 مريض شهرياً، من المسافرين وموظفي المطارات. وأفاد النقبي بأن عيادات المطار حققت إنجارات كبيرة منها حصولها على الاعتماد الدولي، وهو إنجاز لم تحققه أية عيادة صحية في أي مطار في العالم.
#بلا_حدود