السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

رئيس قسم الحوادث في مستشفى صقر: إنقاذ حياة المرضى أولى من الإفطار مع الأهل

أكد لـ «الرؤية» مدير الخدمات الطبية المساندة، رئيس قسم الحوادث بمستشفى صقر في إمارة رأس الخيمة، الدكتور يوسف الطير أن إنقاذ حياة المرضى والمصابين أولى من الإفطار وسط الأهل في شهر رمضان المبارك. وأوضح أن قسم الحوادث والطوارئ في مستشفي صقر الذي يعد الرئيس داخل الإمارة يعمل على مدار الساعة. وأشار إلى اكتمال الطواقم الطبية والفنية والتمريضية، مؤكداً جاهزية المستشفى لاستقبال جميع الحوادث التي تقع على طرقات الإمارة. وأشار الطير إلى أن الإفطار بعيداً عن الأسرة في شهر رمضان وتحديداً في اليوم الأول صعب للغاية، مؤكداً أن طبيعة عمله تحتم عليه التواجد في المستشفى للوقوف على الخطة الموضوعة لقسم الطوارئ في الشهر الفضيل. وأوضح أن الخطة الموضوعة لقسم الطوارئ تتطلب في بعض الأحيان إدخال تعديلات عليها وفقاً لما يطرأ على نوع وحجم الحوادث. وأضاف: اليوم الأول من الشهر الفضيل شهد انخفاضاً ملحوظاً في أعداد المراجعين مقارنة بالأيام التي سبقت شهر رمضان في فترات النهار. وأشار إلى زيادة عدد المراجعين لقسم الطوارئ أثناء الشهر الفضيل، من مرضى الضغط والسكري وغيرهم. وأوضح أن قسم الحوادث والطوارئ يتمتع بجاهزية كاملة لاستقبال الحالات الطارئة والحرجة سواء كانت حوادث منزلية أو مرورية أو عمالية أثناء الشهر الكريم. ولفت إلى وجود تنسيق مع الأقسام الأخرى في المستشفى كالجراحة والعظام ووحدة العناية المركزة والتخدير والصيدلة وغيرها. وأوضح الطير أن لدى المستشفى ثلاثة أطباء مناوبين في وقت الإفطار تساندهم الأقسام سالفة الذكر، إضافة إلى عدد كبير من الفنيين والممرضين. وأبان أن مناوبات الأطقم متغيرة، إذ يتاح لعدد من الأطباء تناول الإفطار مع أسرهم على مدار الشهر الفضيل. وأكد أن الكثير من المناوبين يكتفون بتناول التمر والماء، حتى يتمكنوا من مواصلة عملهم غير المحدد بمواعيد. وأضاف: يفضل الكثير من المناوبين تناول الوجبة الرئيسة في بيوتهم عقب انتهاء الدوام، لهدفين الأول حرصهم على عدم تأخير العمل حتى ولو لدقائق معدودة، والثاني للاستمتاع بالطعام وسط الأهل. وأردف بأن التفاني في العمل من أهم الأعمال التي يمكن للمسلم أن يتقرب بها لله سبحانه وتعالى في الشهر الفضيل وعلى مدار العام، مؤكداً أن إنقاذ حياة المرضى والمصابين يأتي في مقدمة هذه الأعمال. ودعا الطير جميع المرضى خاصة مرضى السكري إلى ضرورة توخي الحذر أثناء الصوم وعدم تناول كميات كبيرة من الحلويات والدهون. وأكد أهمية تناول الأدوية حسب إرشادات الطبيب لتجنب زيادة أو انخفاض السكر والحفاظ على مستوى ضغط الدم عند معدلاته لتجنب أي مضاعفات خاصة عقب الإفطار مباشرة. وطالب المترددين المرضى الذين لا تستوجب حالاتهم النقل للمستشفى، التوجه إلى المراكز الصحية لتلقي العلاج، وذلك لتجنب الزحام على أقسام الطوارئ خاصة في هذا الشهر المبارك.
#بلا_حدود