الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

أطلقت مبادرة «يستاهلون» لدعم الفئة في رمضان.. «تنمية المجتمع» توزع 25 ألف وجبة إفطار على العمال

وزعت هيئة تنمية المجتمع في دبي 25 ألفاً و800 وجبة إفطار في عدد من معسكرات العمال في منطقة ورسان وجبل علي منذ بدء شهر رمضان المبارك. وأطلقت إدارة التراخيص والرقابة في الهيئة بالشراكة مع 24 جهة من شركائها الداعمين مبادرة «يستاهلون» لدعم فئة العمال الذين يعملون في دبي إذ يبلغ عددهم ما يزيد على 900 ألف عامل يعيشون في مساكن عمالية منتشرة في ضواحي الإمارة، وهم أكثر الفئات احتياجاً للدعم نظراً لعملهم لساعات طويلة وبعدهم عن أسرهم لفترات زمنية طويلة. وشارك حتى الآن أكثر من 1330 متطوعاً في توزيع وجبات الإفطار على العمال، علماً بأن مبادرة يستاهلون ستستمر لغاية نهاية شهر رمضان المبارك. وتتضمن المبادرة أكثر من 12 برنامجاً ونشاطاً موزعاً على الأندية الاجتماعية للجاليات وسكن العمال في أنحاء دبي. وتشمل أنشطة المبادرة تقديم وجبات إفطار لمئة ألف عامل خلال الشهر، إلى جانب توزيع الهدايا على سكن العمال ومخيمات للتوعية الصحية ومخيمات طبية وتوزيع بطاقات هاتف ومواد غذائية للأسر المحتاجة، إضافة إلى زيارة كبار السن والمستشفيات. ويتوقع أن يبلغ عدد المتطوعين لهذه المبادرة ثلاثة آلاف متطوع من المسجلين في الهيئة. وأكد المدير العام لهيئة تنمية المجتمع خالد الكمدة أن الهيئة تؤمن بأن أفضل السبل لتطوير نمط حياة العمال تكمن في تسليحهم بالمهارات والتدريب لتنمية قدرات التواصل والتفاعل لديهم. وأضاف الكمدة «نبحث دائماً عن الفرص لمساعدة الفئات المحتاجة والأكثر ضعفاً في المجتمع، من خلال توفير مبادرات ومشاريع إبداعية ومستدامة توفر لهم الدعم المعنوي والمالي المطلوب على المدى الطويل»، مشيراً إلى أن استمرار نجاح المبادرة مصدر فخر واعتزاز كبيرين، وسيستمر خلال السنوات المقبلة، كما سنضع الأسس لتعزيز الروابط مع الشركاء الاستراتيجيين، من القطاع الخاص والقطاع الثالث. وتوفر مبادرة «يستاهلون» العديد من الأنشطة التعليمية والتدريب المهني والترفيهي في سكن العمال في جميع أنحاء دبي، ما يسمح لهم بالانخراط في أنشطة بناءة في أوقات فراغهم والتمتع بنوعية حياة أفضل، كما يفسح البرنامج المجال للمتطوعين من جميع الفئات العمرية للانخراط في أعمال اجتماعية بناءة.
#بلا_حدود