الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

بعد تخطيها حاجز المليون طفل في 10 أيام.. محمد بن راشد يوجه بزيادة مستفيدي «كسوة مليون طفل»

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بزيادة عدد المستفيدين من حملة محمد بن راشد آل مكتوم لكسوة مليون طفل محروم حول العالم. وجاء توجيه سموه بعد أن تخطت الحملة حاجز المليون طفل مستفيد، مع مرور عشرة أيام فقط على إطلاقها والمستمرة حتى الـ 19 من رمضان المصادف «يوم العمل الإنساني الإماراتي». ويأتي التوجيه في ضوء حرص سموه على وصول الكسوة إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال المحرومين، في أكبر عدد ممكن من الدول حول العالم، وفي ضوء التفاعل الكبير الذي حظيت به المبادرة منذ إطلاقها من مختلف أطياف المجتمع ومؤسساته. وذكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «فخور بكل التفاعل الذي حظيت به الحملة من جميع الأفراد والمؤسسات في الدولة، وهو ما ليس بغريب على أبناء زايد والمقيمين على أرض الدولة، والذين يحرصون على فعل الخير أينما كان ومهما كان عدد مستحقيه، فالعطاء في الإمارات لا يعرف حدوداً ولا يتوقف عند رقم معين، ويد الخير في إمارات الخير ممتدة لتصل إلى كل محروم حول العالم». وأردف سموه «سعدت بتخطي الحملة حاجز المليون طفل في فترة قياسية، وعليه قمت بالتوجيه بزيادة عدد المستفيدين من الحملة لتحقيق أقصى استفادة تعود على الأطفال المحرومين حول العالم والمساهمة في الوقت نفسه في تحقيق التكافل والتراحم بين أبناء شعب الإمارات في هذا الشهر الفضيل، فأبناء زايد هم أهل الكرم والجود، وهم أهل للمليون وأكثر». وأفاد سموه «كنت حريصاً على أن أتابع عن قرب مستجدات الحملة وزياراتها المختلفة للأطفال المحرومين في مختلف الدول حول العالم، وأسعدتني الابتسامة التي ارتسمت على وجوه آلاف الأطفال، وأنا حريص على أن نكمل معاً المشوار الذي بدأناه لكسوة مليون طفل محروم حول العالم، حيث نريد رمضان هذا العام أن يكون مليئاً بالخير على جميع الأطفال المحرومين في العالم». وثمّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جهود العاملين في هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وتفانيها في إيصال المساعدات لمستحقيها من الأطفال حيثما كانوا ومهما كانت ظروفهم، مشيداً بالعمل الذي نفذه كل فرد في الهيئة لإنجاح الحملة. ووزعت الحملة حتى الآن الكسوة على آلاف الأطفال المحرومين في دول عدة حول العالم، مثل البوسنة واليمن ولبنان وجمهورية تنزانيا المتحدة وزنجبار، إلى جانب الأطفال السوريين المتواجدين في الأردن ولبنان. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أطلق الحملة مع بداية شهر رمضان المبارك بهدف جمع تبرعات لكسوة مليون طفل محروم حول العالم، حيث يحرص سموه في رمضان من كل عام على إطلاق عدد من المبادرات الإنسانية والمجتمعية، والتي تتوافق مع قيم شهر رمضان الفضيل والعادات الأصيلة التي تحث على البذل والعطاء، حيث أطلق سموه عدداً من المبادرات النوعية في هذا الشهر، مثل مبادرة «نور دبي» و«دبي العطاء» و«قرية العائلة»، وغيرها من المبادرات. الدعوة للمشاركة في حملة كسوة مليون طفل محروم وام - دبي دعت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الوزارات والجهات الاتحادية وأعضاء نادي الموارد البشرية وشركاءها للمشاركة في الحملة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لكسوة مليون طفل حول العالم. وأكدت الهيئة أن الحملة تجسد صورة من صور الخير والعطاء الموسومة بهما دولة الإمارات صاحبة الأيادي البيضاء في كل مكان من العالم. وأفادت بأن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات سباقة في مد يد العون والمساعدة للمحتاجين من شتى أنحاء العالم، الأمر الذي يتجلى في أبهى صورة من خلال حملات الخير والإغاثة التي تطلقها الدولة تباعاً. وتفاعل موظفو الهيئة وشركاؤها مع الحملة، وقدّموا تبرعاتهم عبر الرسائل النصية القصيرة وأرقام الحسابات البنكية الخاصة بالحملة، مؤكدين مساندة الدولة لتحقيق رسالتها الإنسانية العظيمة.
#بلا_حدود