الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

تعزيز مهاراتهم عبر طريقة برايل وماكالالا.. دورات تدريبية للأطفال المكفوفين في غانا وتنزانيا

تعتزم جمعية سايتسافيرس الشرق الأوسط في أبوظبي المتخصصة في مجال محاربة العمى تقديم الدعم اللازم للأطفال المكفوفين في كل من غانا وتنزانيا، عبر صقل مهاراتهم وتدريبهم للتأقلم مع إعاقتهم. ومن المقرر أن توفر الجمعية عبر شراكتها مع شركة إكسبرس موني أجهزة كمبيوتر للمعاقين والعمل على تعزيز مهاراتهم عبر طريقة «برايل وماكالالا، مويا، موندندي، كبيرى وإيليمبولا». وقعت شركة إكسبرس موني مذكرة تفاهم مع جمعية سايتسافيرس الشرق الأوسط في أبوظبي المتخصصة في مجال محاربة العمى والمساواة في الحقوق للأشخاص ذوي الإعاقة في البلدان النامية. ووفقاً لمذكرة التفاهم ستقدم شركة إكسبرس موني الدعم الكامل إلى جمعية «سايتسافيرس» في غانا وتنزانيا عبر توفيرها دورات تدريبة لـ 51 شخصاً من المكفوفين والمبصرين جزئياً في غانا عن طريق الاستعانة بمراكز المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات ICT. وتستهدف الدورات صقل مهارات المتدربين لتمكينهم من التعايش مع إعاقاتهم البصرية سواء كانت كاملة أو جزئية، إضافة إلى تعزيز الجهود نحو الحد من انتشار ظاهرة العمى في ذلك البلد. وتعتزم الشركة وفقاً للمذكرة التبرع بجهاز كمبيوتر وأجهزة التكنولوجيا المساعدة لكل معاق في تنزانيا والعمل على تعزيز مهاراتهم عبر طريقة «برايل وماكالالا، مويا، موندندي، كبيرى وإيليمبولا». وقعت المذكرة في مكتب شركة إكسبرس موني في العاصمة أبوظبي، بين نائب المدير العام لبرنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات في شركة إكسبرس موني ناير فينيش، والمدير العام لجمعية سايتسافيرس الشرق الأوسط عبدالله بن جاسم النعيمي. وتأتي هذه الاتفاقية ضمن مبادرة «أمل» لبرنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات والذي أطلقته شركة إكسبرس موني. وأكد نير فينيش أن الشركة يسعدها مشاركة جمعية سايتسافيرس في هذا المجال الذي يساعد آلافاً من أصحاب الإعاقات البصرية على التكيف مع الإعاقة. من جانبه عبر عبدالله النعيمي عن سعادته لتوقيع هذه الاتفاقية والعمل مع شركة إكسبرس موني لتقديم التعليم ومساعدة الأشخاص المكفوفين والمبصرين جزئياً في غانا وتنزانيا.
#بلا_حدود