الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

محمد البيلي .. الوطن جيل مبدع وبنّاء

يعمل بجدية تبعث التقدير والإعجاب في نفوس كل من يتعاملون معه، ويؤمن بأن إخلاصه بعمله إنما هو دَيْن للوطن، وعطاءه يهدف إلى تنشئة أجيال جديدة مبدعة قادرة على إكمال مسيرة البناء والتطوير. إنه الدكتور محمد عبداللـه البيلي نائب مدير جامعة الإمارات، الذي بدأت بصمات نجاحه وجهده في الظهور على أرض الواقع رغم مضي فترة قليلة على تسلمه مهمته الجديدة. درس د. البيلي في مقاعد جامعة الإمارات، وتخرّج فيها حاملاً شهادة البكالوريوس في علم النفس. ثم انطلق إلى بلاد الاغتراب لاستكمال تحصيله العلمي، حيث نال شهادة الماجستير في العلوم من جامعة إنديانا الأمريكية، ثم أكمل دراسته لينال شهادة الدكتوراه من جامعة وسكونسكون - ماديسون. وبعد عودته إلى أرض الإمارات، التحق بجامعته الأم مدرساً للجيل الجديد، فدرّس عدداً من المقرّرات المتعلقة بعلم النفس التربوي، والتفكير الخلاّق، والموهبة، فكان له من أسماء هذه المقررات النصيب الأكبر، الذي أكسبه محبة طلابه. يملك د. البيلي الكثير من الأنشطة البحثية التي تتركز غالباً على الدافعية ومهارات التفكير والقدرات التفكيرية. وعضو فاعل في العديد من الجمعيات الاجتماعية والاختصاصية مثل جمعية علم النفس الإماراتية، وجمعية علم النفس الأمريكية، والجمعية الدولية لعلم النفس التطبيقي. ونشر الدكتور البيلي العديد من الكتب والمقالات في دوريات دولية شهيرة، وحضر العديد من المؤتمرات والحلقات الدراسية، وأجرى أيضاً، ورش عمل اختصاصية في مجالات التفكير وحل المشاكل وصناعة القرار. عمل كأستاذ زائر في العديد من الجامعات الشهيرة مثل جامعة جورجيا، وجامعة تكساس، وجامعة الخليج العربي، كما تم منحه العديد من الجوائز مثل جائزة راشد للإنجاز العلمي والباحث المتميّز في جامعة الإمارات العربية المتحدة. تبوأ د. البيلي عدداً من المسؤوليات والمهام الإدارية، حقق عبرها نجاحاً إدارياً منحه محبة واحترام زملائه وموظفيه ومدرائه، عدا عن محبة طلابه الدائمة له. وعمل كرئيس دائرة علم النفس، والعميد المشارك السابق للأبحاث في جامعة الإمارات، كما عمل عميداً لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في الجامعة، ثم تولى أخيراً، مهمة نائب مدير الجامعة.
#بلا_حدود