الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

محمد يوسف .. الطب وتنشئة الأجيال

رغم تنقله في العديد من المناصب العلمية والإدارية في أكثر من جهة ومؤسسة رسمية على مدار السنوات الماضية، يحرص كل الحرص على أن يكون الطب حاضراً في أحاديثه ولقاءاته. إنه الدكتور محمد يوسف بني ياس مدير كلية الإمارات للتطوير التربوي، والبروفيسور في علم الأدوية والعلاج، واستشاري علاج التسمم. بني ياس أول عميد مواطن لكلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات العربية المتحدة. بدأ حياته الأكاديمية بالحصول على درجة الدكتوراه في علم الأدوية والعلاج من جامعة ويلز، وشمل تدريبه الامتياز والزمالة للكلية الأمريكية للأطباء الشرعيين والكلية الأمريكية لعلم الأدوية الإكلينيكي. يحمل شهادات عضوية من الأكاديمية الأمريكية للتحكم في الألم والهيئة الأمريكية للأطباء الشرعيين، والاتحاد الأمريكي للعلاج الطبيعي والمجلس الأمريكي لعلم السموم التطبيقي، إضافة إلى كونه مستشاراً لمنظمة الصحة العالمية حول سلامة الأدوية. منذ حصوله على درجة أستاذ في جامعة الإمارات عام 2006، أسندت إليه وظيفة وكيل كلية الطب والعلوم الصحية، ومدير برامج الدراسات العليا، والعميد المشارك للقبول في كلية الطب، ومساعد عميد كلية الطب لشؤون الطلبة. عمل مساعداً لنائب مدير الجامعة وعضو مجلس الشؤون الأكاديمية، ثم نائب مدير جامعة الإمارات واستمر فيه حتى هذا العام، الذي شهد انتقاله للعمل مديراً لكلية الإمارات للتطوير التربوي. في كل مهامه الإدارية كان الأب والأخ لطلابه وزملائه وموظفيه، ما أكسبه احترام وتقدير ومودة الجميع. وفي مجال الطب، لم تكن مهامه الوطنية أقل من مهامه الإدارية، فهو استشاري علاج التسمم في مستشفى توام في العين، وعضو في لجنة تسجيل الأدوية، ولجنة تقييم الأطباء الصيادلة في وزارة الصحة.
#بلا_حدود