الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

هل تعلم أنك مريض

يتحدث دوماً الأطباء والعاملون في قطاع الرعاية الصحية عن أهمية التثقيف والوعي بكيفية تجنب كثير من الأمراض، وفي هذا السياق يؤكد عدد من المختصين أن تكلفة تصميم برامج توعية وتثقيف للناس، لا تذكر أمام المصروفات الهائلة لعلاج أمراض كثيرة كان يمكن تجنبها وتجنب كل هذا الهدر المالي وأيضاً الهدر في صحة الناس لو تم توعيتهم ومحاولة تنمية ثقافتهم ومعرفتهم بكيفية تجنب عدد من الأمراض. تقف على رأس تلك الأمراض التي يمكن تجنب الإصابة منها وبالتالي تجنب تبعاته، الإصابة بالسكري، والذي يجلب جملة أخرى من الأمراض، كذلك هناك السمنة وزيادة الوزن، وما يترتب عليها من أمراض عدة ومتنوعة، وبالمثل زيادة ضغط الدم والكلسترول، وغيرها كثير، جميعها أمراض تصيب الإنسان بسبب عاداته الغذائية وطريقة معيشته وكيفية تعامله مع ضغوط الحياة والصعوبات التي يواجهها. مثل هذه الأمراض وغيرها كثير، نحتاج لتصميم برامج تثقيفية للناس تناسب جميع الأعمار وتصلهم في منازلهم ومدارسهم ومقار أعمالهم، حملات هادئة تبلغ الناس بالكيفية الصحيحة للمحافظة على صحتهم، بل حملات تبلغهم بالطرق المناسبة للوقاية أولاً ثم كيفية التعامل مع الحالات التي تصاب بأزمات وكيف ينقل المريض للمستشفى وكيف يمكن إسعافه. هذا الموضوع واسع وكبير لكنه مهم جداً، وليست المسألة تتعلق بإعلانات تلفزيونية وكأنها إعلانات تجارية، ولا تتعلق المسألة بصرف على مثل هذه البرامج من أجل أن يقال تم تنفيذ برنامج توعوي خلال الفترة من كذا إلى كذا، لا ليس هذا الهدف لأن البرامج التي أشير لها، مستمرة ودائمة، فمع الأسف كثير من الأمراض يصاب بها الناس حتى دون معرفتهم وبالتالي يتأخر العلاج وتزداد الحالة سوءاً. على سبيل المثال نشر قبل فترة عن بحث دولي قادته مؤسسة أبحاث صحة السكان بجامعة مانشستر بكندا، بين أن العديد من المرضى لا يعلمون بإصابتهم بارتفاع ضغط الدم، وأنه حتى لو كان لديهم علم بذلك، فإن القليل منهم يتلقى أدوية علاجية مناسبة. وينطبق هذا الأمر على الدول ذات الدخل المرتفع، مثل كندا، وكذلك الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض. نحن ولله الحمد في هذه البلاد الحبيبة ننعم بجملة من المنجزات العظيمة والتي يشار لها بالتقدير من الجميع، لكن تبقى الرعاية الصحية من أهم مؤشرات الرفاه الاجتماعي، وإن كنا ولله الحمد ننعم بمثل هذه الرعاية فإننا نتطلع لتطورها لتصل لمرحلة الوقاية، وهذا ليس صعباً أو مستحيلاً. للتواصل مع الكاتب [email protected]
#بلا_حدود