الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

التربية تؤهل700 قيادة مدرسية في 5 أعوام

تعتزم وزارة التربية والتعليم تدريب 700 تربوي ضمن برنامج تطوير القيادات المدرسية في غضون خمس سنوات، بهدف الاطلاع على الممارسات الدولية المتقدمة في مجال القيادة المدرسية. وسلم وزير التربية والتعليم حميد بن محمد عبيد القطامي الدفعة الأولى من البرنامج شهادات التخرج وذلك في ختام المؤتمر التربوي الثالث. وعقدت الوزارة المؤتمر قبل يومين بحضور عدد من ممثلي مؤسسة «بيرسون» العالمية التي تنفذ البرنامج. وضمت الدفعة الأولى 140 تربوياً وتربوية من مديري ومديرات المدارس ومساعديهم والموجهين والمعلمين. وجاء احتفاء الوزارة بخبراتها المواطنة في المؤتمر تتويجاً لما بذله الخريجون من جهد طوال فترة الإعداد والتدريب التي شهدت تفاعلاً إيجابياً من جانبهم، خصوصاً مع أساليب التأهيل غير النمطية التي اتصلت مباشرة بواقع الميدان التربوي والأهداف العامة للتطوير. وأعربت وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد للعمليات التربوية فوزية حسن بن غريب عن اعتزاز وزارة التربية وتقديرها للجهد الكبير الذي بذله خريجو الدفعة الأولى من برنامج تطوير القيادات المدرسية. وأكدت أن التربويين الذي التحقوا بالمرحلة الأولى للبرنامج أثبتوا نجاحاً لافتاً في تعاطيهم مع مستجدات فنون القيادة المدرسية الحديثة والمعاصرة التي يشهدها العالم كما أظهروا تفوقاً خاصاً خلال فترة التدريب والإعداد وأنهم جديرون بقيادة أعمال التطوير والارتقاء بمستوى المدارس وجعلها في أفضل صور المدرسة المتقدمة. وذكرت أن وزارة التربية لا تدخر وسعاً في صقل مهارات خبراتها المواطنة التي تثق في قدراتها وتعمل على تنمية هذه القدرات والمهارات وربطها بالتقنيات المطورة وبأفضل الممارسات التربوية المعمول بها عالمياً. ونوهت ابن غريب بمجموعة المبادرات التي رصدتها الوزارة لرفع مستوى أداء موظفيها خصوصاً العاملين منهم في الميدان التربوي ومن بينها برامج الرقابة المدرسية والاعتماد المدرسي وتأهيل المواطنين ليكونوا مقيمين معتمدين دولياً وغيرها من البرامج. من جانبها أفادت نائب رئيس مؤسسة «بيرسون» العالمية لشؤون التطوير المهني شيري برايس بأن برنامج تطوير القيادات المدرسية يعد مكوناً أساسياً في أجندة تطوير القطاع التعليمي التي تنفذها وزارة التربية بهدف تحسين مستوى التعليم والتعلّم في المدارس الإماراتية.
#بلا_حدود