الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

80 % من جراحات التجميل للسيدات والرجال في تزايد

أكد لـ «الرؤية» استشاري التجميل في مستشفى برجيل الدكتور عبدالباقي الخطيب، أن السيدات يمثلن 80 في المئة من مراجعي جراحات التجميل. وأوضح أن النسبة المتبقية يتقاسمها الشباب والرجال، مؤكداً أن نسبة الرجال بدأت تتزايد، وأكثرها بسبب الحوادث والحروق والأورام الصغيرة والكبيرة. وأضاف الخطيب أن إجراء العمليات التجميلية كالعمليات الجراحية في الاختصاصات الأخرى، فهي لا تخلو من حدوث مضاعفات. وأكد أن ما يقلل من هذه المضاعفات تقييم حالة المراجع الصحية وإجراء الفحوص المخبرية والإشعاعية للتأكد من أهليته لإجراء تلك العملية. وأشار إلى أن خبرة وكفاءة الجراح تلعب دوراً فعالاً في تجنب تلك المضاعفات، لافتاً إلى التطور الكبير الذي شهدته العمليات التجميلية في الأعوام القليلة الماضية. وأبان أن أنواع الخيوط المستخدمة في الجراحة متنوعة ولها دور كبير في ارتفاع معدل نجاح العملية من حيث الشكل. وأوضح أن هناك أنواعاً متعددة من الخيوط، منها ما هو قابل للامتصاص، حيث تذوب في الجسم وهذا النوع يستخدم في الجروح الخارجية والأكثر داخل الأحشاء وفي مناطق مختلفة من الجسم. وتابع «هناك الخيوط الأشهر للجميع التي لا يمتصها الجسم، ويحرص الجراح على إزالتها بعد مرور أسبوع أو أسبوعين». وحديثاً، استخدمت بعض الخيوط الخاصة التي تستخدم في عمليات تجميل شد الوجه أو الحاجب أو في شد الزيادات الموجودة في الرقبة. وهذه الخيوط تحتوي على بعض التغييرات التي تبقي الشد في اتجاه واحد، إضافة إلى أنها خيوط خاصة تختلف عن الكلاسيكية أو التقليدية. ولفت الخطيب إلى الإقبال المتزايد على جراحات التجميل داخل الإمارات وخارجها والسبب في ذلك رغبة السيدات تحديداً في مواكبة كل ما هو جديد والظهور في أبهى الصور. وأكد أن الإعلام لعب دوراً كبيراً في تعزيز تلك الجراحات التي باتت تشهد إقبالاً متزايداً من قبل الرجال والشباب على عكس الأعوام السابقة. وأبان أن التطور المتلاحق في عالم الطب وتحديداً في تخصص التجميل دفع الكثير من السيدات والرجال لطرق أبواب مراكز التجميل دون التحقق من كفاءتها. وأكد الخطيب أن شركات التأمين تتكفل بأنواع بعينها من عمليات التجميل كفتوق البطن وضعف عضلة البطن. ويستجيب التأمين كذلك في حالة إذا كان الصدر كبيراً وغير طبيعي ويؤدي إلى أعراض وآلام، إضافة إلى زيادة حجم الثدي عند الرجال. وعن تكلفة عمليات التجميل أوضح أنها مكلفة، مؤكداً أن عمليات تجميل البطن تراوح تكلفتها بين 35 و40 و50 و60 ألفاً، والثدي تراوح بين 40 إلى 50 ألفاً. ودعا إلى ضرورة خضوع أطباء التجميل إلى امتحانات حازمة، حتى يتسنى لهم الحصول على رخصة مزاولة العمل، تفادياً لزيادة الأخطاء الطبية. ولفت الخطيب إلى خطورة حقن الدهون من شخص إلى شخص، مؤكداً أنه لا يجوز، ولكن يمكن أخذ عينة دهون من جسم ونقلها إلى الجسم نفسه في منطقة أخرى.
#بلا_حدود