الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

سلطان يشهد اللقاء السنوي لخريجي جامعة اكستر في الخليج

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس اللقاء السنوي لخريجي جامعة اكستر البريطانية في الخليج. وتنظم الجامعة اللقاء برعاية كريمة من سموه وحضور خريجيها العاملين والمقيمين في منطقة الخليج العربي، وذلك في دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية. حضر الحفل إلى جانب سموه والمدعوين من الخريجين كل من مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي الدكتور عمرو عبدالحميد، ورئيس جامعة اكستر البريطانية البارونة فلويلا بنيامين، ومدير جامعة اكستر البريطانية الدكتور استيف سميث، والمدير العام لدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية علي إبراهيم المري وجمع غفير من خريجي جامعة اكستر من العاملين والمقيمين في الخليج. ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة في مستهل الحفل بضيوف الإمارة من زملاء الدراسة والخريجين من جامعة اكستر متمنياً لهم طيب الإقامة بين أهلهم وفي بلدهم. وشهد سموه مراسم تقديم الدكتوراه الفخرية من جامعة اكستر للمدير الأسبق لمعهد الدراسات العربية والإسلامية في الجامعة الدكتور تيم نبلوك. وأكد سموه أن أكثر ما يميز هذا الحفل هو منح الدكتوراه الفخرية لمثل هذه الشخصية التي سعت دائماً إلى خلق جسور ترابط وألفة بين الشعوب ومختلف الثقافات والحضارات. وأقام صاحب السمو حاكم الشارقة بهذه المناسبة مأدبة عشاء تكريماً لضيوف الشارقة سبقتها كلمة للبارونة فلويلا بنيامين أعربت خلالها عن عظيم شكرها وامتنانها لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على استضافته هذا اللقاء لخريجي الجامعة في منطقة الخليج. وقدمت جزيل العرفان والثناء لجميع من حضر وتكبد عناء السفر من بلده كي يلتحق بزملائه الخريجين في هذا اليوم. وتناولت في كلمتها العديد من النقاط المتعلقة بمنجزات جامعة اكستر وكيف أنها تعمل وبكل جهد للحصول على العالمية وتبوؤ أعلى المراتب من خلال ما تقدمه من برامج تعليمية وأكاديمية متميزة. وأثنت بنيامين على الجهود التي بذلها الدكتور تيم نبلوك خلال فترة توليه منصب مدير معهد الدراسات العربية والإسلامية في جامعة اكستر، مهنئة إياه حصوله على الدكتوراه الفخرية. وفي نهاية حفل العشاء تلقى صاحب السمو حاكم الشارقة هدية تذكارية من رئيس جامعة اكستر وبحضور مدير جامعة اكستر والسادة المدعوين.
#بلا_حدود