السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

لبنى القاسمي تدعو إلى تخفيف معاناة اللاجئين

أكدت وزيرة التنمية والتعاون الدولي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي أهمية مواصلة الجهود العالمية للتخفيف من معاناة اللاجئين والنازحين المتأثرين بالأزمات الإنسانية. ولفتت إلى أن تلك القضية باتت تشكل تحدياً للمنظمات الإنسانية ودول العالم، نظراً لتفاقمها، وهو ما يستدعي تضافر الجهود الدولية والتنسيق الفاعل لتقديم يد المساعدة للمتأثرين بالكوارث الإنسانية. وأشارت إلى أن دولة الإمارات تدرك الأبعاد المأساوية لتلك الأزمات الإنسانية، ويتضح ذلك جلياً في إسهاماتها المتنامية، وتقديم يد العون والإغاثة للمناطق التي تشهد أزمات نزوح وتزايد أعداد اللاجئين. جاء ذلك أثناء اجتماعها مع رؤساء وكالات ومنظمات دولية على هامش مشاركة وفد الدولة في الدورة الـ 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. واجتمعت القاسمي مع المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأنروا) فيليبو غراندي. واستعرض الاجتماع خطة عمل الوكالة والاحتياجات الأساسية للاجئين الفلسطينيين وجهود الوكالة في ذلك الصدد. وثمّن المسؤول الدولي الدور الفاعل لدولة الإمارات عبر مؤسساتها الإنسانية في تقديم يد العون والمساعدة للاجئين الفلسطينيين. وأكدت الشيخة لبنى أهمية قضية اللاجئين الفلسطينيين، مشيرة إلى تواصل دعم دولة الإمارات عبر توجيهات قيادتها الرشيدة للتخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين، وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم. من ناحية أخرى، اجتمعت الشيخة لبنى القاسمي مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيرس. واستعرض الجانبان أبعاد الأزمة السورية وتداعياتها على اللاجئين السوريين، وجهود المجتمع الدولي في التخفيف من معاناتهم. وأشار المفوض السامي لشؤون اللاجئين إلى مدى ونطاق العبء الثقيل على كاهل الدول المجاورة والمستضيفة للاجئين السوريين، والجهود المشرفة التي قامت بها الإمارات عبر تقديم جميع أوجه الدعم والمساعدات. ولفت إلى تشييد الدولة المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين «مريجب الفهود» في المملكة الأردنية وفقاً لأعلى المواصفات المعيشية. من جهة أخرى بحثت الشيخة لبنى القاسمي ووزير التنمية والتعاون الدولي الكندي كريستيان بارادايس آفاق وسبل تطوير العلاقات المشتركة بين الإمارات وكندا، لا سيما في مجالات التنمية الدولية ودعم الجهود الدولية وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات ذات العلاقة بإيصال المساعدة الإنسانية والتنموية للدول النامية.
#بلا_حدود