السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

«كوني جاهزة» تدرب النساء على التعامل مع الكوارث والأزمات

نظم مكتب الدعم النسائي التابع للاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الخميس الماضي مبادرة «كوني جاهزة» في مسرح الاتحاد النسائي بحضور ما يزيد على 150 مشاركة من وزارتي الداخلية والخارجية وهيئة البيئة. ويأتي ذلك بناء على توجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وأوضحت رئيسة وحدة التدريب والتطوير في الاتحاد النسائي العام عائشة الرميثي أن إطلاق هذه المبادرة يهدف إلى تطوير مهارات العناصر النسائية في الدولة وتنمية خبراتهن في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، إضافة إلى نشر الوعي والمعرفة بين النساء والفتيات بكيفية التصرف السليم في الحالات الطارئة. وأكدت الرميثي حرص واهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» على الارتقاء بالمرأة الإماراتية، وتمكينها في جميع المجالات لتكون عنصراً فعالاً في مسيرة التنمية المستدامة للدولة. وأشارت إلى متابعة مديرة الاتحاد النسائي العام نورة خليفة السويدي واهتمامها بتنفيذ المبادرة على أفضل وجه، لضرورة إلمام جميع النساء بأسس التعامل مع مختلف أنواع الطوارئ والأزمات والكوارث. ونوهت الرميثي بأن المرأة محور أساسي في الأسرة، وتقع على كاهلها المسؤولية الكبرى في إدارة شؤون الأسرة التي هي عماد المجتمع، كما أن العنصر النسائي يؤدي دوراًَ مهماً في نشر الوعي والأمن والأمان والاستقرار النفسي بين جميع أفراد الأسرة والمجتمع. من جانبه أوضح رئيس وحدة التدريب التخصصي في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الدكتور عبدالله محمد الشيبة آل علي أن محاضرة الإدارة المتكاملة للطوارئ والأزمات والكوارث التي قدمها ضمن «مبادرة كوني جاهزة»، تهدف إلى تطوير القدرات الوطنية للاستعداد لمواجهة وإدارة الطوارئ. وتابع «ستتمكن المشاركات في نهاية المحاضرة من التزود بالمعرفة والمهارات اللازمة حول إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ثم إدراك آثار الأنواع المختلفة من حالات الطوارئ، وكذلك التخطيط والاستعداد لتلك الحالات». وأفاد آل علي أن مهمة الهيئة تتمثل في تعزيز إمكانيات دولة الإمارات في إدارة ومواجهة الطوارئ والأزمات، ووضع متطلبات ضمان استمرارية العمل خلالها، والتعافي السريع منها بالاستعداد والتخطيط المشترك باستخدام جميع وسائل التنسيق والاتصال على المستوى الاتحادي والمحلي والخاص، بهدف المحافظة على الأرواح والممتلكات.
#بلا_حدود