الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

تدشين 21 مركبة تعمل بالغاز الطبيعي

دشن وزير البيئة والمياه الدكتور راشد أحمد بن فهد أمس 21 مركبة صديقة للبيئة تعمل بنظام الغاز الطبيعي المضغوط ضمن المرحلة الأولى من مشروع تحويل مركبات الوزارة للعمل بهذا النظام، وذلك بتعاون وتنفيذ مواصلات الإمارات. وأطلق الدكتور راشد بن فهد المبادرة البيئية النوعية في مقر ديوان الوزارة في أبوظبي، ضمن جهود الوزارة لتحقيق رؤيتها في ضمان بيئة مستدامة للحياة وتفعيل برامج ومشاريع استخدام مصادر الطاقة النظيفة والبديلة وبما من شأنه التقليل من الانبعاثات الكربونية. وثمن وزير البيئة والمياه الدعم الفني الذي تقدمه مواصلات الإمارات وإسنادها لخطط الاستدامة والمبادرات البيئية التي تطلقها المؤسسات الحكومية على الصعيدين الاتحادي والمحلي، وذلك عبر توفير خدمة تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي المضغوط بدلاً من الوقود العادي. وأشار إلى أن هذه التوجه يعزز من الجهود والممارسات التي تنفذها مؤسسات المجتمع في مجال التطبيقات الخضراء في إطار توجهات الحكومة الاتحادية لضمان اقتصاد مسؤول ومستدام ويحقق النمو المتوازن عبر الاعتماد على المزيد من مصادر الطاقة المستدامة البديلة والمتجددة. وأوضح أن المرحلة الأولى من المبادرة تتضمن تحويل مركبات من نوع صالون ودفع رباعي وتستخدم في إمارتي أبوظبي والشارقة نظراً لتوفر محطات تزويد المركبات بالغاز الطبيعي هناك على أن تليها دفعات أخرى في باقي الإمارات في المرحلة المقبلة وذلك بالتزامن مع توفر محطات مماثلة فيها. من جانبه أعرب مدير عام مواصلات الإمارات محمد عبدالله الجرمن عن تقديره البالغ لثقة وزارة البيئة والمياه بمنظومة الخدمات التي توفرها مواصلات الإمارات في قطاع النقل والتأجير والصيانة الفنية لا سيما في مجال تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي المضغوط. وأكد أهمية تضافر الجهود بين المؤسسات الحكومية في تثبيت موقع الدولة على الخريطة العالمية في مجال استخدامات الطاقة النظيفة عبر إطلاق المبادرات والمشاريع ذات الأثر البيئي المستدام والكفيلة بتنمية البيئة والحياة الطبيعية واستثمار وتوظيف مصادر الطاقة البديلة. ونوه الجرمن بأن مراكز تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي التي تشرف عليها مواصلات الإمارات في أبوظبي والشارقة تقدم هذه الخدمة النوعية لمركبات المؤسسات والأفراد على حد سواء، وذلك بدعم وتعاون كبيرين من شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك». ولفت إلى أن المؤسسة وفرت فرق العمل الفنية المؤهلة والمدربة لتنفيذ مهام تحويل المركبات وفق أعلى معايير الجودة والخدمة المتميزة عبر استخدام حلول فنية مبتكرة تدعم مواصفات الأمن والسلامة لمستخدمي المركبات العاملة بالغاز الطبيعي وذلك من خلال تعديل مواصفات بعض القطع الفنية المستخدمة في المركبة المطلوب تحويلها.