الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

التحذير من تدمير التكوينات الجيولوجية في المناطق البرية

حذرت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة من الصيد الجائر وتدمير التكوينات الجيولوجية في المناطق البرية، فضلاً عن الرعي الجائر، وترك الحيوانات سائبة دون راعي. وتواصل هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة حملة الضبط التي أطلقتها منذ صدور قرار المجلس التنفيذي رقم 9 لسنة 2012 بشأن منع التدهور البيئي في المناطق البرية داخل الإمارة. وتهدف الحملة إلى منع التدهور البيئي في المناطق البرية، والتقليل من التصرفات السلبية المضرة بالبيئة والتنوع الحيوي. وأكدت رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة هنا سيف السويدي أن العديد من الأسر والأفراد يقصدون المناطق البرية للاستمتاع والشواء، لافتة إلى ضرورة الالتزام، والمحافظة على المكان الذي يرتادونه. وأشارت إلى أهمية تنظيف أماكن جلوسهم، والتخلص من الفحم بطريقة صحيحة، فور الانتهاء من عمليات التخييم. وأبانت رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة أن المفتشين البيئيين وجوالة المحميات الطبيعية استطاعوا ضبط بعض المخالفين أثناء حملات الضبط. وأوضحت أن الحملات اعتمدت آلية لتحرير المخالفة بطريقة مباشرة، وذلك عبر تسجيل المخالفة على رقم السيارة فور ضبطها، وإعطاء المخالف نسخة منها بعد توقيعه عليها. وأضافت: في حال عدم امتلاك المخالف سيارة، تحرر المخالفة على اسمه الشخصي عبر وثيقة ثبوتية، وهي الهوية الشخصية، أو رخصة القيادة. وتابعت: في حال عدم امتلاكه أوراق ثبوتية، يتواصل المفتشون مباشرة مع القيادة العامة للشرطة، والتحفظ عليه في مركز الشرطة إلى حين إحضار أوراقه. وأشارت السويدي إلى أهمية التزام مرتادي المناطق البرية بالقانون المحلي التنفيذي، والذي ينص على تغريم الصيد الجائر وقتل، أو إيذاء الكائنات البرية، وتدمير التكوينات الجيولوجية، أو تدمير المناطق التي تعد موطناً لفصائل الحيوانات، أو النباتات أو الطيور، فضلاً عن ترك الحيوانات سائبة دون راع. وأكدت أنه ليس الهدف من حملة الضبط هي المخالفة بحد ذاتها، بل هو محافظة مرتادي المناطق البرية على أماكن جلوسهم، خصوصاً في هذه الأيام مع دخول فصل الشتاء.