الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

«المسيرة» .. جولة بصرية ومعلوماتية في أهم محطات حياة نائب رئيس الدولة

أطلق المكتب الإعلامي لحكومة دبي، أمس، عملاً مصوراً يبرز أهم المحطات في حياة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وما ميزها من إنجازات طموحة سطرت بها دبي ودولة الإمارات أمجاداً وضعتها بجدارة في مصاف الدول الكبرى، وجعلتها نموذجاً للتطور والتنمية في منطقتنا والعالم. العمل الذي حمل عنوان «المسيرة» جاء على هيئة خارطة إلكترونية تنقل من يطالعها إلى المواقع التي كانت مسرحاً لأهم الأحداث التي ارتبطت بسموه، مع اعتماد تقنية الجرافيك المجسم ثلاثي الأبعاد، والذي تم تزويده بمجموعة من الصور الفوتوغرافية النادرة، علاوة على لقطات ذات صلة بالأحداث التي شملتها هذه الرحلة الحاشدة بكل ما تضمنته من نجاحات وإنجازات. وأطلق العمل المصور الذي تصل مدة عرضه إلى نحو سبع دقائق ونصف الدقيقة عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والقناة الخاصة بسموه على موقع «يوتيوب». وأوضحت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المري أن عرض الأحداث يتم وفق تسلسلها الزمني وأفادت «يستعرض العمل أهم المحطات والإنجازات في حياة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وأضافت «تقدم خارطة (المسيرة) جولة بصرية ومعلوماتية تلقي الضوء على النجاحات التي تحققت بفضل توجيهات وإشراف ومتابعة سموه، وضمن مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والرياضية عوضاً عن مجالات العمل الإنساني وغيرها من ساحات الإنجاز التي حققت فيها بلادنا تميزاً نوعياً بفضل رؤية مستشرفة للمستقبل، حيث روعي اختيار الأهم والأبرز بين سلسلة طويلة من النجاحات التي منحت دبي مكانتها المستحقة بين أسرع مدن العالم تطوراً، ورسخت موقعها كمنارة للتطوير والتنمية في المنطقة». وتقدم الخارطة وفق تسلسل زمني تصاعدي، الإنجازات التي تحققت في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأسست لمرحلة جديدة من البناء اختارت فيها دبي دخول عصر «اقتصاد المعرفة» من أوسع أبوابه، بإرساء أسس مجموعة من المشاريع النوعية جعلت دبي محط أنظار العالم كنموذج فريد للتطوير والتنمية في المنطقة والعالم. وتتبع الخارطة المناصب الرسمية التي تقلدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بدءاً من تسلمه منصب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي 1969، ثم منصب وزير الدفاع لدولة الإمارات العربية المتحدة 1973، ومن ثم تسلم ولاية العهد لإمارة دبي 1995، وصولاً إلى تسلم صاحب السمو مقاليد الحكم في دبي، وتوليه منصب نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس وزرائها 2006. وفيما يتعلق بالشق الاقتصادي والتنموي يوضح العمل مجموعة من الإنجازات التي حققت دبي من خلالها نقلات استراتيجية عميقة التأثير في مسيرتها مع التطوير والتحديث، ومن أبرز تلك الإنجازات افتتاح «ميناء راشد» 1972، وإنشاء «جداف دبي» 1977، وتشييد «مركز دبي التجاري العالمي» 1978، وافتتاح «ميناء جبل علي» 1979، وإطلاق «طيران الإمارات» 1985، وتدشين «مهرجان دبي للتسوق» 1996. ومن المحطات المهمة التي يعرض لها أيضاً إطلاق «جائزة دبي للجودة» 1994، و«جائزة دبي للأداء الحكومي المتميز» 1997، والإعلان عن تأسيس «مدينة دبي للإنترنت» وافتتاح فندق «برج العرب» 1999، علاوة على إطلاق «مدينة دبي للإعلام» 2000، و«منتدى الإعلام العربي» 2001، فضلاً عن إنشاء «مؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، وافتتاح «مدينة دبي الطبية» 2002. وتبرز خارطة «المسيرة» كذلك إطلاق «مركز دبي المالي العالمي» 2002، وافتتاح «نخلة جميرا» 2008، و«مترو دبي» 2009، وافتتاح «برج خليفة» أعلى بناء في العالم 2010، وصولاً إلى العام 2013 الذي اجتمعت لدبي فيه مجموعة من الإنجازات بالغة الأهمية ومنها: إعلان الخطة الإستراتيجية لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي في دبي، وإطلاق «الحكومة الذكية»، علاوة على إبرام «طيران الإمارات» لأكبر صفقة في تاريخ الطيران المدني. ويأتي فوز دولة الإمارات باستضافة «إكسبو الدولي 2020» كأهم إنجازات عام 2013، وبين الأبرز في قائمة النجاحات العالمية للدولة، عقب منافسة دولية قوية استمرت لمدة عامين إلى أن حسمت لصالح دبي في نوفمبر من العام نفسه، لتكون بذلك دولة الإمارات بوابة الخير لمنطقة شاسعة يقطنها نحو ملياري نسمة، بما يحمله المعرض الأكبر والأعرق في العالم من فرص تنموية غير مسبوقة لشعوب المنطقة.
#بلا_حدود